حيتان حطين المهاجرة تتحدث عن تجاربهــــا الاحترافيـــة الناجحــة

اللاذقية – سمير علي : بعد التأجيلات المستمرة لانطلاقة الدوري السوري للمحترفين اضطر معظم نجوم الأندية السورية للاحتراف الخارجي في البلدان المجاورة

fiogf49gjkf0d



وتحديداً في الدوري الأردني والعراقي،وبلغة الأرقام والحسابات الفنية فقد نجح هؤلاء النجوم في التألق والإبداع وقيادة فرقهم نحو الانتصارات والمنافسة على البطولات بفضل أدائهم الفني الرفيع فاستحقوا عليه الإعجاب والتصفيق من قبل جماهير الأندية التي لعبوا لها ولعل التجربة التي خاضها نجم دفاع حطين السابق أحمد ديب مع فريق الوحدات ونجم خط الوسط أحمد حاج محمد مع فريق شباب الأردن أكبر دليل على ذلك وهاكم التفاصيل :‏


الديب مع الوحدات‏


تحدث مدافع حطين السابق أحمد ديب والذي سبق له وخاض أول تجاربه الاحترافية مع الكرامة ثم مع الشرطة عن تجربته في الملاعب الأردنية قائلاً :‏


مسيرتي بدأت في الموسم الماضي عندما انتقلت إلى نادي كفر سوم درجة ثانية وساهمت مع بقية رفاقي في صعوده للدرجة الأولى وبعد تألقي معه تلقيت عدة عروض اخترت منها العرض المقدم من نادي الوحدات صاحب الجماهيرية الكبيرة والمنافس القوي على البطولات وخلال مسيرتي معه قدمت أداء جيداً ونجحت مع بقية اللاعبين في الحصول على مركز الوصيف ولولا بعض الأخطاء التي وقعت لنلنا لقب البطولة،ومع ذلك أعتبر تجربتي مع نادي الوحدات ناجحة بكل المقاييس،ورفعت من أسهمي في الدوري الأردني وهذا مادفع بعدة أندية للاتصال معي للعب معها في الموسم القادم بالإضافة إلى أكثر من عرض تلقيته من أندية عربية وسأختار في النهاية العرض الأفضل وعن الأسباب التي دفعته للانتقال من نادي حطين والاحتراف بعيداً عنه قال الديب:حطين سيبقى صاحب الفضل في شهرتي ولكن ظروفه الإدارية والمالية غير مستقرة بالإضافة إلى تفضيل اللاعب الوافد من محافظات أخرى على أبناء النادي وضعف استثماراته المادية وهو الذي دفع معظم نجوم الفريق للاحتراف الخارجي وأعتبر تجربتي مع نادي الكرامة أكثر من رائعة واستفدت منها كثيراً وفي الختام اعتبر عودتي إلى حطين في الوقت الحالي غير ممكنة ولكنه سيأتي اليوم الذي أرّد الدين فيه لحطين مع تمنياتي للفريق تحقيق النتائج الذي تؤهله للدور النهائي من بطولة الدوري السوري.‏


الحاج أحمد مع شباب الأردن‏


عن مسيرته الكروية بعد خروجه من نادي حطين تحدث اللاعب أحمد حاج محمد عن تجاربه الاحترافية في الدوري السوري والأردني والعراقي قائلاً :‏


من الطبيعي أن يبحث أي لاعب عن مستقبله وخروجي من حطين كان بحثاً عن مستقبل أفضل ولهذا السبب احترفت مع نادي الاتحاد لمدة أربع سنوات ويمكنني وصف هذه التجربة بالناجحة جداً ولعل البطولات والانتصارات التي حققتها معه أكبر دليل على ذلك،وفي الموسم الحالي احترفت مع فريق شباب الأردن ولعبت معه خلال مرحلة الذهاب وساهمت مع بقية اللاعبين في تصدر مرحلة الذهاب لكن مسيرتي معه توقفت بسبب تأخير الإدارة في دفع مستحقاتي المادية ولهذا السبب اتفقت معها على مغادرة الفريق بالتراضي ودون مشكلات وهذا ما حصل بعدها انتقلت للعب بالدوري العراقي واحترفت مع نادي الصناعة لأن اتحاد كرة القدم العراقي هو الوحيد الذي كان يسمح بانتقال اللاعبين العرب إلى أنديته خلال تلك الفترة ولعبت معه حتى الآن خمس مباريات لكن نتائج الفريق لم تكن مرضية بعدها توقف الدوري لمدة شهر ونصف فطلبت الحصول على إجازة أقضيها في اللاذقية بين عائلتي وبعد انتهائها سألتحق بتدريبات الفريق للمشاركة في المباريات المتبقية من الدوري على أمل أن تتحسن نتائج الفريق نحو الأفضل وعن رأيه بنتائج فريق حطين بالدوري قال الحاج محمد بأن نتائج حطين مقبولة حتى الآن رغم الخسارة الأخيرة لأن الفريق يلعب بمجموعة من اللاعبين الشباب تنقصهم الخبرة وما أتمناه أن يستعيدوا عافيتهم في المباريات القادمة ويتمكنوا من تحقيق النتائج المرجوة التي تؤهلهم للدور النهائي ،وعن عودته لحطين قال الحاج محمد بأن حطين في قلبه وعقله وسيعود إليه بعد تأمين مستقبله لرد الجميل إليه .‏

المزيد..