حوالي حطين: لاأملك عصا سحرية

في أول مباراة رسمية يقودها المدرب الجديد لكرة حطين الكابتن محمد حوالي نجح بدرجة جيد جداً وحقق نتيجة فاقت التوقعات عندما اكتسح فريقه ضيفه الوثبة بسباعية للذكرى واحتفل الحطينيون بهذا الفوز لأنه جاء بعد صيام استمر تسعة أسابيع لم يتذوق خلالها الحوت طعم الانتصار وحتى نتعرف أكثر علي أهمية هذا الفوز تحدث الكابتن حوالي للموقف الرياضي قائلاً : بصراحة لم أكن أتوقع الفوز بهذه النتيجة الكبيرة وتوقعت أن نفوز وبفارق هدفين ليس أكثر لأن فريق الوثبة ليس سهلاً وهزم المجد بدمشق واعتبر هذه المباراة استثنائية بالنسبة للفريقين وبدا واضحاً بأن الوثبة عانى من مشاكل فنية استثمرها فريقي بشكل جيد ولعب كما طلبت منه وعملت خلال الأسبوعين الماضيين على رفع الحالة المعنوية وإزالة الإحباط الذي رافق الفريق في الأسابيع الأخيرة وقد ساهمت هذه النتيجة بعودة ثقة اللاعبين بأنفسهم ومن وجهة نظري كان هذا الفوز ضرورياً جداً والحمد للّه تحقق وكان فريقي موفقاً إلى حد كبير .

fiogf49gjkf0d

وعن حظوظ فريقه في احتلال مركز متقدم في مرحلة الإياب قال الحوالي: بعد فوزنا ارتفع رصيدنا إلى 16 نقطة وأصبح الفارق بيننا وبين الرابع نقطتين وأعتقد بأن هناك عدة أندية ستتنافس على المركز الرابع وحظوظها متقاربة بعدما حجزت أندية الاتحاد والكرامة والطليعة المراكز الثلاثة الأولى وإمكانيات فريقي الفنية والبدنية تسمح له بالتفكير جدياً في إحراز هذا المركزالمتقدم.‏

أما أبرز مشاكل فريقه الفنية السابقة وكيف نجح في معالجتها قال مدرب حطين الجديد :‏

ضعف مشاركة الظهيرين في إنهاء الهجمات والتنظيم الدفاعي كانا من أبرز المشكلات والجميع لاحظ كيف أن البيازيد كان يعود للوراء ومارس دوراً دفاعياً وقطع عدة كرات وأعتقد بأن فريقي طبق نسبة كبيرة من أفكاري التدريبية داخل الملعب ودافع وهاجم بكثافة كبيرة .‏

وعن الأسباب التي أدت إلى الفوز الكبير قال الحوالي: الفوز جاء نتيجة تضافر جميع الجهود وخاصة اللاعبين وأوجه لهم شكري الكبير على جهودهم المتميزة داخل الملعب وشعورهم العالي بالمسؤولية والشكر أيضاً لإداري الفريق الكابتن كمال قدسي ومدرب الحراس عمر عكيل ونحن الثلاثة نعمل كفريق عمل واحد أما الشكر الأكبر فيجب توجيهه لرئيس النادي المهندس محمد قدور الذي لم يقصر علينا بشيء ويدعم الفريق بشكل كبير مادياً ومعنوياً وأعتقد بأن رئيس النادي الحالي هو الرئيس الذي نحلم به كحطينيين منذ زمن بعيد لأنه رياضي ويعرف متطلبات الرياضيين . وعما إذا كان يعتبر تكليفه فرصة كبيرة لإثبات وجوده قال الحوالي: منذ فترة طويلة وأنا أطالب بالاعتماد على مدربي النادي سواء كنت أنا مدرباً أم غيري لأن سياسة الاعتماد على المدربين المستوردين لم تنفع نادينا بأي شيء وكان همنا في الأعوام الأخيرة التفكير بالهروب من الهبوط وبصراحة فإنني اعتبر تكليفي فرصة مهمة يجب استثمارها بشكل جيد كي أثبت للجميع بأن مدربي النادي لايقلون كفاءة عن المدربين الذين يتم التعاقد معهم من خارج المحافظة وبمبالغ كبيرة بشرط أن تقف الإدارة إلى جانبهم وتدعمهم كما تدعم الآخرين. وفي ختام حديثه توجه الكابتن حوالي إلى جمهور حطين قائلاً : لاأملك وصفات طبية وعصا سحرية ونتيجة الوثبة لايمكن أن تتكرر ولكنني أعدكم بأن تتحسن نتائج الفريق في الإياب وهدفنا الحصول على المركز الرابع وهذا يتطلب التفافكم حول الفريق والنادي وأشكركم على ثقتكم وتشجيعكم لي ودعمكم للفريق واللاعبين.‏

المزيد..