حمصي على حلبي

غزا بلاد الإغريق كرويا..تذوق طعم الزيت الإدلبي.. عسكر مع جوقة الجيش(و الحنين دائما لأول منزل)..


مصطفى حمصي عاد إلى الحرية حاملا خبرته الطويلة وخلاصة تجاربه الغنية عاد لناديه وهو في أوج أزمته من جميع النواحي الإدارية والمالية والفنية وهكذا يكون الوفاء..‏


وجود مصطفى حمصي بكل الصفات التي يتمتع بها مكسب حقيقي لكرة الأخضر الحلبي مصطفى حمصي إلى جانب المخضرم الأخضر الآخر علي شيخ ديب حالة مستقرة في الكرة الخضراء ستساعد اللاعبين الشباب على هدوء عطائهم واستقرار اندفاعهم والنتيجة ستكون إيجابية للأخضر…‏

المزيد..