حلم الكرة العفرينية أصبح حقيقة

– محمد أبو غالون:-لكل مجتهد نصيب.. هذا هو حال الكرة العفرينية التي تعيش حالياً أجواء الفرحة التي ما بعدها فرحة نتيجة عمل متواصل لثلاثة مواسم مليئة


بالتناقضات والمطبات وآخرها هذا الموسم حيث تواجد في مجموعتها نخبة أندية الدرجة الثانية وأقواها ورغم كل هذه الظروف فقد كانت كرة عفرين عند حسن ظنّ جمهورها والذي كان فاكهة مباريات الدرجة الثانية ولولا التصميم والإرادة التي بذلتها إدارة عفرين مع محبي النادي وفي مقدمتهم رئيس النادي الفخري (محمد منلا).‏


وبلغة الأرقام فقد تفوّق عفرين بكل الأرقام الحسابية حيث فاز (14) وتعادل (6) وخسر واحدة أمام أمية (دون النظر إلى مباراة أمس مع الجهاد) وسجل (35) هدفاً مقابل (11) في مرماه ويتصدّر هدّافيه إبراهيم الحسن (11 هدفاً) يليه علاء بيضون (8) وبشكل عام فإن صعود عفرين لم يأت من فراغ أو بضربة حظّ .‏

المزيد..