جواد الفتوة:تعب مـن مشوار الكأس

دمعة زرقاء … دمعة صادقة تذرف من العين بعد الدراما التي حصلت مع أزرق الدير بمباراته الأحد مع الاتحاد بنصف نهائي كأس الجمهورية ،

fiogf49gjkf0d


فالخسارة ليست السبب وثلاثة أهداف حمراء دكت الحصون الزرقاء فكانت الخسارة المتوقعة شكلا ومضمونا لفريق يذهب إلى ملعب الحسكة بإحدى عشر لاعبا فقط لاغير وحتى هؤلاء اللاعبين بالزور والمونة حتى أقنعوهم بالذهاب لأجراء المقابلة فكانت هذه الظروف مقدمة جعلت الفتوة يذهب لمباراة نصف النهائي مع الاتحاد قبل ساعة ويصل لملعب الحسكة قبل انطلاق صافرة البداية بدقائق ورغم أن الجميع عرف بالظروف التي يمر بها الفتوة لكن الآراء تضاربت حول السبب بما جرى رغم ان الجميع يعرف ما هو السبب ؟! .‏



حتى أن بياعي الكلام سيحاولون أن يمدوا ألسنتهم لكن ولان الموقف الرياضي عودت أحبائها أن تعرف الأسباب تعالوا معنا في حديث مع أصحاب القرار في نادي الفتوة لسؤالهم حول أسباب ما جرى لنعرف الحقيقة أكثر .‏


رئيس نادي الفتوة: الظروف أقوى‏


الدكتور عمر عبد المحسن رئيس نادي الفتوة تحدثنا معه هاتفياً حول أسباب ذهاب الفريق بـ11 لاعب فقط تحدث بالقول الحمدلله أننا استطعنا أن نذهب بهؤلاء اللاعبين الذين نقدم لهم كل التحية لأننا ذهبنا إلى الحسكة تأدية واجب لا أكثر ولا أقل حيث أن لاعبينا ومنذ أكثر من أسبوع لم يتدربوا ونحن كمجلس إدارة قررنا الانسحاب من الكأس وقمنا أخبار الأستاذ توفيق سرحان بانسحابنا لكن كما قلت وبجهود شخصية قمنا بتأمين حافلة للسفر يوم المباراة ونحن كمجلس إدارة سنتخذ قرار رسمي بعدم السفر لحلب لملاقاة الاتحاد الأسبوع القادم وسنبلغ اتحاد الكرة بذلك والسبب معروف للجميع .‏


العاني المسؤول المالي :‏


ليس بالإمكان أفضل مما كان‏


المفتش محمد العاني المسؤول المالي بالإدارة الزرقاء قال هذه ظروفنا والجميع يجب أن يقدر الظروف نحن كإدارة لا نستطيع أن نضغط على اللاعبين فالظروف تجبرنا أن نتأقلم معها وكل من يتحدث بعكس هذا يشرف وبأخذ مكاننا نحن كإدارة قمنا بواجبنا على أكمل وجه ونشكر كل الشكر الكابتن أنور عبد القادر الذي تحمل الهم معنا وأنا بنفسي حدثته قبل مباراة الاتحاد وقلت له أي نتيجة يأتي بها الفريق فهي جيدة .‏


أبو حلا إداري الفريق:‏


بالمونة جمعت اللاعبين‏


أحمد أبو حلا إداري فريق رجال الفتوة والذي تواصلنا معه قبل السفر وأثناءه وحتى ما بعد المباراة قال بالمونة وبوس الشوارب جمعت اللاعبين وذهبنا بـ11 لاعب والحمدلله قمنا بواجبنا .‏


هذا ماجرى بنصف نهائي كأس الجمهورية مع الفتوة وهذه حقيقة كل ما جرى وننقله لكل محبي أزرق الدير فهل نجد العذر منهم ونجد من يرفع القبعة احتراماً لهؤلاء الذين أدوا واجبهم على اكمل وجه أم أننا سنرى البعض يضع العصي بالعجلات .‏

المزيد..