جديع تشرين: أنا مظلوم ولست محظوظاً

اعتبر مهاجم تشرين العراقي محمد عبد جديع أنه من اللاعبين المظلومين لأنه لم يأخذ فرصته الكاملة

fiogf49gjkf0d


مع فريقه ولم يشارك سوى/500/ دقيقة سجل خلالها /5/ أهداف وأجملها كان في مرمى الكرامة ووصفه بأنه أفضل الاهداف التي سجلها في حياته وردّ جديع على الذين يتهمونه بأنه لاعب محظوظ بلغة الارقام لان المهاجم المحظوظ يمكن أن يساعده الحظ بهدف واثنين وليس في خمسة أهداف هذا عدا الاهداف الخمسة الاخرى التي سجلها في المباريات التجريبية كان آخرها هدفين في مرمى فريق نادي شباب البقعة واتهم جديع المدرب السابق للفريق بأنه حاول إبعاده والدليل عدم مشاركته إلاّ في الشوط الثاني من المباريات وأكد بأنه مرتاح في نادي تشرين الذي يتميز لاعبوه بحبهم لبعضهم بالاضافة الى تعاونهم معه في الفترة الاخيرة ووعد جديع بأن يرفع رصيده من الاهداف في مباريات الاياب وأكد جاهزيته الكاملة شاكرا المدرب فاتح زكي الذي منحه الفرصة حتى استعاد ثقته بنفسه وتوقع أن ينافس تشرين بقوة على المركز الرابع بعدما حجزت ثلاثة أندية المراكز الثلاثة الأولى وفي ختام حديثة شكر جمهور تشرين على دعمه وتشجيعه موضحا بأن مهمته هي تسجيل الاهداف وليس صناعتها وهو يفعل ذلك.‏‏

المزيد..