جبلة اقتنص التعادل من عرين الفتوة

أحمد عيادة:حقق جبلة مراده وأوقف فيضان الفرات بتعادل أزعج الفتوة وجماهيره بمباراة لن ترتق للمستوى المطلوب من كلا الفريفين وهذا التعادل أقنع الجبلاوين ومدربهم‏

fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d


الشمالي لكنه أزعج الخلف وتلامذته.‏‏


الشوط الأول دخله فتوة الدير بطريقة 3-5-2 واعتماده لأول مرة على مهاجمه الشاب عمر السومة ومحترفه محمد الحماد إضافة لاختراقات المتألق النجرس من الناحية اليسرى وتقدم للاعبه النيروز كلاعب وسط مهاجم داخل منطقة عمليات الخصم بعد استلامه للكرات القادمة من لاعبي خط الظهر لكنه عابه البطء ببناء الهجمة عكس الجبلاوين الذي كان تمركزهم جيداً بالدفاع وقطع كافة الكرات العرضية بسهولة.‏‏


جبلة دخل المباراة بطريقة 4-4-2 تتحول بالدفاع إلى 4-5-1 واعتمد على دفاع المنطقة ونجح لحد كبير بامتصاص الهجمات الزرقاء ومعتمداً على الكرات المرتدة بالتمرير الطويل لمهاجمه العراقي هشام محمد بمساندة الجبيلي أخطر الفرص كانت تسديدة النجرس داخل الأخشاب وأخرى ركنية للحماد فوق المرمى الجبلاوي ومباشرة للنيروز وكان لجبلة حضوره مع منتصف الشوط عبر تسديدة الجبيلي المبتعدة.‏‏


الشوط الثاني شعر الفتوة بحراجة موقفه لذلك سحب هشامه مدافع وأنزل النويجي كمهاجم ثالث لزيادة الكثافة ودخل أمجد خلوف كبديل آخر لذلك كانت مبادرته الهجومية واضحة وكاد أن يحقق مراده عبر السومة لكن رأسيته أرتطمت بالعارضة وأخرى للسومة تبتعد أما جبلة فبقي معتمداً طريقة 4-4-2 تتحول أثناء الدفاع ل 3-6-1 لذلك كان سهلاً على لاعبي وسط الفتوة السيطرة الكاملة لكن تمركزهم الخاطىء أدى لعدم تسجيل الهدف فتناوب النجرس والنيروز والسومة بإضافة الفرص وبقي الجبلاوين معتمدين على الجبيلي والعراقي هشام وأضاعوا كرات خجولة لتعلن صافرة الحكم المتألق أحمد دلو نهاية المباراة واقتسام نقاطها لكلا الفريقين.‏‏


تتمة المشهد:‏‏


قاد اللقاء طاقم تحكيم نال رضى الجماهير للساحة أحمد دلو ساعده شاكر حميدي ومحمد عساني والرابع زكريا علوش‏‏


راقبها إدارياً سعيد فرجو وتحكيمياً توفيق قرام.‏‏


تابع المباراة جمهور قارب 8 آلاف متفرج.‏‏


رفعت البطاقة الصفراء بالتساوي فنالها لاعب جبلة عبد الله حبار وأخرى لموفق الأحمد.‏‏


وكان إداري الفريق الزميل سعد غلاونجي على أعصابه طيلة المباراة وخاصة بالدقائق الأخيرة خوفاً من هدف مباغت للفتوة.‏‏


قام رئيس رابطة مشجعي الفتوة المحامي محمد الفتيح وفور انتهاء المباراة بتقبيل الجهاز الفني لكرة جبلة وزودهم بوجبات كاملة للفريق.‏‏


زارت إدارة الفتوة فريق جبلة بمقر إقامته كما زارهم مدرب الفتوة هشام خلف بسهرة استمرت لمنتصف ليلة المباراة.‏‏


لم تنجح توقعات مدرب الفتوة هشام خلف حيث توقع الفوز بهدفين.‏‏


نال الفتوة ستة ركنيات أثناء المباراة ولم تحسب ولا ركنية لفريق جبلة.‏‏


مثل الفتوة: فاتح العمر- زين الفندي- معمر وماهر وأكثم الهمشر (أمجد) أحمد عبد الفتاح- أنس عساف- علاء نيروز- النجرس (موفق)- محمد حماد (النويجي)- عمر السومة.‏‏


مثل جبلة: أسامة حاج عمر- ميا- همو- محمد عتو- منهل خليل- حبار- عمار شمالي (أباظة) عبد الجبار عبد الله- مهند أسعد (رفعت نصور)- جبيلي (جودي)- هشام محمد.‏‏

المزيد..