ثلاثية مجداوية في مرمى حطين!

الأهداف- بشار قدور (د 10- 42) وعلي دياب د (62)


على أرض ملعب الجلاء بالمزة فاز المجد بثلاثية نظيفة ومستحقة بعد أن ظهر أفضل وأميز في المباراة‏


وتسيدها من بابها إلى محرابها وحقق نصراً مهماً ودخل أجواء المنافسة بينما حطين عجز عن ما صنعه في الذهاب وقلب توقعات المشاهدين وأدهش المتابعين بالأداء المتواضع له.‏


الشوط الأول يوم سعد لبشار قدور بتسجيله هدفين جميلين في مرمى حطين بالدقيقتين (10- 42) الهدف الأول من كرة مررها علي الرفاعي ارتقى لها ووضعها برجله ببراعة في سقف مرمى حطين فأشعل المدرجات فرحاً لأنصار المجد, بعدها حاول سامر عوض التسديد وزيادة الغلة لكن كراته مرت بسلام بجانب القوائم الثلاثة لعماد عيسى حارس حطين, لتبدأ الإثارة والسرعة والندية من الطرفين, وظهر فعلاً المجد أميز وأفضل بشكل واضح في مراحل الشوط الأول, لكن حطين كاد أن يقول كلمته فسدد المغربي محمد عزيم من حرة مباشرة ناب القائم عن حارس المجد سامر سعيد وهي أخظر فرص حطين. تبعها ركنية ثانية لحطين تضيع بلا فائدة, وبالرغم من أن حطين كان يحاول الدخول وكسر الحواجز المجداوية لكنها كانت تصطدم هجماته بأجنحة قوية ومتينة وواثقة وهما سامر عوض وعلي الرفاعي ومن خلفهم حمزة ايتوني وعلي دياب وفراس معسعس, وقبل نهاية الشوط الأول والوقت الأصلي بدقيقتين تابع المتألق بشار قدور الكرة من بين اللاعبين وعلى بعد 20 متر يسدد كرة أنيقة يسجل منها الهدف الثاني لفريقه وله لينتهي الشوط الأول بتقدم المجد بهدفين نظيفين..‏


في الشوط الثاني: دخله حطين بالبديلين سليم خضرة وجمعة عباس وحاول الاثنين تغيير الصورة فسدد خضرا عدة كرات تضيع, وتبدأ المحاولات من الطرفين مع أفضلية نسبية للمجد حتى الدقيقة (62) من حرة مباشرة نفذها بشار قدور ارتقى إليها علي دياب برأسه أسكنها في شباك حطين معلنا الهدف الثالث لفريقه وسط استغراب مدرب حطين محمد حوالي من أداء فريقه الذي يقدمه في المباراة ويبدو أن فريقه لم يكن في يوم سعده, بينما وقف حارس المجد سامر سعيد متفرجاً طيلة المباراة.‏


وفيما كاد الميداني البديل والواكد أن يضيفا هدفاً رابعاً من معمعة كروية داخل جزاء حطين, بينما حطين لم يفي بوعده أمام رئيس النادي ومدرب الفريق بالفوز والحصول على مكافآت وعدهم بها المهندس محمد قدور الذي كرمكهم أجمل تكريم عندما أنزلهم في الشيراتون وهذه الحالة للمرة الأولى نشاهدها في فرقنا السورية ألف تحية للمهندس قدور على حرصه على فريقه ويجب أن يعطيه فريقه نتائج جيدة مقابل عطائه له. الذي خرج خاسراً بثلاثة أهداف دون مقابل وهي خسارة قاسية لحطين لم نكن نتوقعها ولكن المجد استحق الفوز عن جدارة لأن فريقه التزم خطة المدرب وكان دفاعه يقظاً ووسطه نشيطاً وهجومه قناصاً عندما قنص ثلاثة أهداف مهمة وفاز بجدارة على حطين الجريح.‏


– بطاقات صفراء للمجد: (الحريري- الواكد- عثمان) ولحطين: محمد فارس.‏


– قاد المباراة: محمد نايف الحلبي للساحة وساعده شاكر حميدي ونزير دياب والرابع أحمد بلحوس.‏


– الجمهور: حوالي ثلاث آلاف متفرج.‏

المزيد..