ثلاثية للوثبة بمرمى تشرين

– حيان شيخ سعيد: -(يوم لك ويوم عليك) والوثبة حير أنصاره بمزاجه الكروي المتقلب في مباراة إلى أخرى وأمس كانت مزاجيته (تمام التمام) وحصد النقاط الثلاث بفوزه على تشرين بثلاثة أهداف مقابل


هدف واحد رغم أن تشرين أطلق هدفه بعد صافرة البداية إلا أنه كان بمثابة نقمة عليه ونقمة على الوثبة الذي لم يستسلم ونفذ تعليمات مدربه بأعصاب هادئة واتزان بوسط الملعب واختراق عبر الخاصرتين وأغلق منطقة جزائه بإحكام ومشاركة الجبلاوي وسط متأخر إلى جانب غليوم وكروما والشاهرلي والمعطرين الذين مولوا اليوسف الصغير والابراهيم المتألق, أما تشرين فلم يكن بمستواه المعهود وبصفوفه الكاملة ونال سخط أنصاره وشرعت خاصرتيه أبوابها طوال مراحل الشوط الأول باستثناء الكيلوني والصباغ اللذان بذلا جهداً مضاعفاً دفاعاً وهجوماً وكانت الصحوة في الربع ساعة الأخيرة.‏


الشوط الأول: وبعد دقيقتين تلقى الوثبة هدفاً صاعقاً أثر سوء تغطية دفاعية استغلها الكيلوني ومرر كرته إلى محمود خدوج الذي فجرها بالشباك ليرتد الوثبة للمواقع الهجومية وفرصاً للشاهرلي والغليوم هدف التعادل بالدقيقة عشرين من كرة ركنية ارتقى لها حسان ابراهيم وأودعها بمرمى الشاكوش ونال الهدف الثاني بالدقيقة 24 من ركنية نفذها المصري وارتدت من الدفاع إلى رامي جبلاوي الذي تابعها برأسه بالمرمى وارتد تشرين وهدد الخدوج مرمى الخليل وعاد الوثبة بكرتي اليوسف والغليوم بمواجهة الشاكوش وانتفض تشرين في الربع ساعة الأخيرة بهجوماً مكثف وفرص للكيلوني والصباغ مرتين والصالح والرفاعي على أبواب المرمى لكن في الدقيقة 42 كانت ضربة قاضية وفرحة وثباوية بالهدف الثالث بعد اشراك اليوسف الكبير الذي تجاوز الدفاع وسدد بالقائم لتعود إلى عبد القادر مجرمش الذي تابعها بالمرمى والهدف الثالث.‏


تتمة المشهد‏


قاد المباراة في الساحة محمود العويد وساعده ماجد طعمة وحسن نزال وشادي عصفور حكماً رابعاً‏


أنذارات والجمهور‏


ونال البطاقات الصفراء من الوثبة فراس معطرين وحسان ابراهيم ونضال كروما‏


وأصيب حكم المباراة بشد عضلي بعد مرور دقيقة وعالجه الكادر الطبي الوثباوي وهتفت جماهير تشرين للوثبة بالشوط الثاني بعد أن حذرت فريقها بداية المباراة.‏

المزيد..