تشرين ابتدى المشوار ويبحث عن هداف قبل لقاء الجار

اللاذقية – سمير علي:بعيداً عن الخلافات في وجهات النظر التي تحدث خلال الاجتماعات الدورية بين أعضاء مجلس الإدارة والتي تهدف إلى تصحيح بعض الأخطاء التنظيمية والإدارية

fiogf49gjkf0d


لضعف خبرة البعض وخلاصتها أنها تصب في مصلحة النادي والفريق قبل كل شيء فأن نادي تشرين والذي تحاول إدارته فتح صفحة جديدة مع جميع الأطراف بعد تعيين الدكتور زهير خيربيك رئيساً للنادي قبل حوالي الشهر،وضع نفسه على بداية الطريق الصحيح والطويل لأن متطلبات المرحلة القادمة تتطلب تضافر جميع الجهود مع بعضها ( إدارة وإداريين ومدربين ولاعبين وجماهير وداعمين) لمتابعة مشوار الانتصارات التي بدأها الفريق يوم الجمعة الفائت عندما تخطى منافسه الصعب والعنيد فريق الفتوة وبهدفين مقابل هدف، هذا الفوز أعاد الأفراح إلى المدرجات التشرينية والتي اقتنعت بأن فريقها يحتاج إلى بعض الوقت حتى يستعيد لغة الزمن الجميل زمن‏



انتصارات الموسم الماضي،وعلى الرغم من تحقيق الفوز إلاّ أن الخبرات الكروية في النادي مازالت تصر على أن الفريق مازال يفتقد إلى مهاجم هداف على مستوى جيد يعرف طريقه إلى الشباك .‏‏


تجريب سيموكوندا‏‏


ولأجل تحقيق هدفها فقد سعت الإدارة التشرينية جاهدة إلى إجراء مفاوضات عاجلة مع اثنين من المهاجمين الأفارقة الأول زكريا سيموكوندا والذي سبق له ولعب مع فريق الجيش ثم انتقل إلى الفيصلي الأردني ووصل إلى اللاذقية يوم الأحد الماضي وشارك في مباراة تشرين مع الشرطة العراقي التجريبية والتي فاز بها تشرين بهدف وحيد سجله كنان ديب من تمريرة حاسمة لسيموكوندا ،والثاني مهاجم منتخب بنين عبد الله الألزيرو والذي من المتوقع أن يكون قد وصل أمس وسيقوم الجهاز التدريبي بتجريب اللاعبين المذكورين وانتقاء المهاجم الأفضل للتعاقد معه أو التعاقد مع الاثنين لأن تشرين سيشارك في بطولة كأس الاتحاد الأسيوي القادمة ويسمح له بالتوقيع مع ثلاثة لاعبين أجانب .‏‏


الكلفة التقديرية 32 مليوناً‏‏


في حديث جانبي مع رئيس نادي تشرين الدكتور زهير خيربيك على هامش مباراة تشرين مع الشرطة أكد بأن الكلفة التقديرية لنادي تشرين هذا الموسم تقدر بحوالي 32 مليون ليرة وهذا المبلغ قابل للزيادة ،وأن الكتلة الشهرية للرواتب والمستحقات الأخرى تصل إلى حوالي المليون ونصف،وأن هذا الدعم المادي هدفه تحقيق مركز يليق بسمعة نادي تشرين وتحقيق نتائج جيدة في مسابقة كأس الاتحاد الأسيوي تعيد البسمة لجماهير تشرين العاشقة والتي تطالب فريقها بتحقيق الفوز في مباراته القادمة مع جاره حطين .‏‏


الفوز 21 للجطل‏‏


احتفل الكابتن هيثم جطل بتحقيقه الفوز رقم 21 خلال مسيرته مع فريق تشرين حتى الآن والبالغة 41 مباراة رسمية بدوري المحترفين بعد فوزه على فريق الفتوة بهدفين مقابل هدف واحد مقابل 9 خسارات و11 تعادلا وسجل خط الهجوم 56 هدفاً مقابل 38 هدفاً وتوزعت مبارياته ( 13 مباراة موسم 2008/2009( 9 فوز و خسارتين و5 تعادلات) و26 مباراة موسم 2009/2010 ( 14 فوز و6 تعادلات و6 خسارات) ومباراتان حتى الآن موسم 2010/2011 ( فوز على الفتوة وخسارة مع أمية) ويتمنى محبو ومؤيدو الجطل أن يتابع مدربهم الشاب سلسلة نتائجه الجيدة التي حققها في الموسم الماضي رغم صعوبة مهمته هذا الموسم .‏‏


الداعمون من جديد‏‏


بعد انتقادنا لداعمي فريق تشرين في العدد قبل الماضي وابتعادهم عن النادي لأسباب مجهولة، إلاّ أنهم بدؤوا بالعودة بعد الفوز على الفتوة وقام السيد محمد جود بالتبرع للنادي..وبعيداً عن قيمة المبلغ إلاّ أن صداه كان طيباً لدى رئيس النادي الذي دفع الكثير في الفترة الماضية وتحمل أعباء النادي لوحده ،على أمل عودة بقية الداعمين .‏‏


تحضيرات مستمرة‏‏


يتابع فريق تشرين تحضيراته للمرحلة الثالثة من دوري المحترفين والتي سيلتقي فيها مع جاره حطين وخاض مباراة ثانية يوم الخميس مع فريق شرطة حماة في حماة والغاية متابعة تجريب المهاجم الزامبي زكريا سيموكوندا وعدد من اللاعبـــين الآخريـــن ومـــن أجل زيــادة عامــل الانســجام بين القدامى والجدد .‏‏

المزيد..