تايكواندو..ابن 16 ربيعاً

لم ينته قطار التايكواندو عند ضياء ومعتز ويوسف وناصر وو..وها هو الواعد علي نعمة في ربيعه السادس عشر متحمس وطموح للغاية في تحقيق ما يحلم به هو ومن في سنه المبكر هذا في الإرتقاء

وتحقيق أفضل النتائج وما نطلبه هو فرحته هذه يجب أن تستمر الى ما لا نهاية في التايكواندو لأن لديه مقومات النجاح والتواصل الدائم مع هذه الرياضة هذا ما تأكد لنا في لقائنا معه في مدينة تشرين الرياضية في فترة تمرينه مع بعض رفاقه هناك من أعضاء المنتخب الوطني وهو يلازم التدريب دون منة من أحد عندما رأى أن الرياضة هي حلمه وقد فضلها على عمله في معمل لصناعة السيديات هذا هو علي نعمة الذي شارك مؤخراً في الأردن أكثر من أربع مرات على نفقته الخاصة ضمن فريق نادي المجد المشارك في بطولة نهر الأردن الدولية وكان لعلي الذهب والبرونز والمراكز الأولى هناك في عدة أوزان 48-51+54 والآن علي يطمح لدخول بطولة آسيا التي ستقام في الأردن في الأشهر المقبلة ويقول هذا الناشئ إن ما نأمله هو المشاركات الخارجية ويسأل لماذا شطب اسمهما السنة الفائتة بعد أن تقررت مشاركته في المعسكر بكوريا الجنوبية ووضع اسم معتز عكام الذي رفض في البداية هذه المشاركة ولكن نتيجة الضغط والتهديد شارك بالنهاية والتحق بالمعسكر ويقول على ألا يجدر بأن لا يشطب اسمي وقد شكر علي الموقف الرياضي من بين وسائل الإعلام الرياضية لمتابعتها لهذه الرياضة والمشاركة الفعالة بكشف الأخطاء والإشارة إليها كما شكر مدربه زياد حمشو الذي ساعده في الوصول الى المنتخب بعد تشجيع أهله ومساندتهم له ولكن بالمقابل كان عتبه كبيراً على ناديه /نادي المجد/ الذي يرى التايكواندو تحصيل حاصل للرياضات الأخرى ضمن النادي.‏

علي زوباري‏

المزيد..