بين جومرد موسى.. وقصي حبيب.. حل القضية?!

خالد الحسيني:ندرك تماماً حرص اتحاد كرة القدم على الموهبين من نجوم أنديتنا.. ونعلم أنه قبل مواسم سابقة وفي ظروف مشابهة عاشها نادي

fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d

الجهاد إن عدل في بند لوائحه قراراً يقضي بمنع لاعبي المنتخبات الوطنية في خوض غمار منافسات دوري الثانية أو الثالثة, وعليه فقد وجد وقتها تخريجة لنجم الجهاد جومرد موسى, وعليه فإن الموهبة قصي حبيب نجم الجهاد والمنتخب الأولمبي يعيش نفس القصة ونفس الظروف »الموقف الرياضي« التقته في صورة مقارنة كما حصل مع جومرد قبل سنوات فأفاد أولاً:‏

برغبة وقناعة شخصية أعلنها عبر »الموقف« يستحيل أن ألعب بعد الآن مع نادي الجهاد, هذا ليس من باب التعالي والغرور, ولكن وضعي الدراسي ووضع النادي المأساوي يجعلاني أن لا أجازف بدفن إمكاناتي في دوري المظاليم, وفي ظل الأوضاع الراهنة والقلقة والنفسية الصعبة التي أعيشها, ولم أجد تفسيراً واضحاً للغموض الذي أجده من رئيس النادي, وعن عدم حسم التفاوض حول مستقبلي الكروي, والدليل أنه حضر لدمشق برفقة عضو الإدارة ولكن دون أي إشارة لي عن ماذا اتفق ومع من من الأندية, هل هو الوحدة أم الجيش.. تصوروا إنني المعني الأول في القصة لا أعلم مصيري, وأجهل حقيقة وضعي, وكل ما أطلبه من القيادة الرياضية أن يكون الاستغناء عني فيه مصلحة النادي قبل مصلحتي الشخصية, وأن لا يتم تمريق كشفي لحساب أطراف خارج هاتين المعادلتين, النادي أولاً, وأنا ثانياً.. وإذا تعذر حل مسألتي الفنية فأتمنى من اتحاد الكرة أن يتدخل في قضيتي كما سبق وفعلها مع مثلي الأعلى جومرد موسى, وأنا على يقين أن أكون وفياً ومخلصاً لقميص الوطن, ومفيداً للنادي الذي سأرتدي قميصه, وأشكر في نهاية حديثي الكابتن بيرج سركيسيان الذي وقف إلى جانبي, وطور مستواي على صعيد النادي, وللكابتن وليد مهيدي الذي كنت عند ثقته ودعوته لي مع الكابتن موسى شماس في بداية خوض الاستحقاق الأولمبي الآسيوي!!‏

المزيد..