بيطار الريشة غير متفائلة حالياً إلا ؟

متابعة – محمود المرحرح:بدت خلود البيطار رئيسة اتحاد الريشة الطائرة في حديثها لصحيفة «الموقف الرياضي» غير متفائلة بمستقبل لعبتها وخاصة في المدى المنظور؟!


‏‏


لكنها اعترفت بالوقت عينه أن هذا الكلام لا يعني أن اتحادها سيقف عاجزاً أمام هموم وشجون اللعبة،‏


أو أنه لن يسعى وبكل السبل لتأمين أدنى متطلبات هذه الرياضة التي كانت في يوم من الأيام بسمة الرياضة السورية وبيضة القبان في البطولات والدورات العربية، بل سيبذل قصارى جهده في محاولة استعادة ألق اللعبة.‏‏


كلام البيطار وإن غمز من قناة التجهيزات الخاصة باللعبة الأنيقة إلا أنه تطرق أيضاً الى موضوع التشكيلة الجديدة للجان الرئيسية التي خرجت للعلن في اجتماع الاتحاد يوم الأحد الماضي والتي ضمت حسب تعبيرها الكفاءات من الكوادر التدريبية والتحكيمية والإدارية والتي من شأنها إعطاء دم جديد وروح جديدة لهذه الرياضة التي تحاول العودة الى سابق عهدها وتألقها.‏‏


على أن الحيز الأكبر في حديث رئيسة الاتحاد تمحور حول الجانب التحكيمي واصفة إياه بالنزيه والمحايد ومشيدة بتفاني الحكام في سبيل إنجاح البطولات وخدمة اللعبة وبأن الحكم إنسان قد تحصل لديه بعض الأخطاء الإنسانية لكن دون قصد ومن يقول غير ذلك يكون متجنياً، والحكم يتخذ قراراته بالملعب دون تدخل من أحد، حيث لم تشهد بطولاتنا في الآونة أي اعتراضات أو حالات تظلم، وبالنسبة لأجور الحكام فهي توزع بالصالة فور انتهاء البطولة وفي حالات نادرة يقبض الحكم مستحقاته من المحاسب وليس الاتحاد.‏‏


وكانت زبدة الكلام الخاص الذي تمخض عنه اجتماع الاتحاد تلخص في محورين أساسيين : أولهما أهمية الاستمرار في دعم الفئات العمرية الصغيرة وبناء قاعدة اللعبة وتأمين معسكرات دائمة في المحافظات وإقامة تجارب دورية كل شهرين، مع دعم اللاعبين الكبار وتحضيرهم للبطولات القادمة، أما الخط الثاني والذي لا يقل أهمية عن الأول هو احتمالية عودتنا للمشاركة في البطولات العربية وهذا مرهون بالظروف وإن حصل فذلك سينعكس على اللعبة وتطويرها ومعرفة مستوانا مقارنة مع الدول العربية، كما خرج الاجتماع بمقررات أخرى منها تسمية عضو الاتحاد جمال عبود ناطقاً إعلامياً، وتم وضع تاريخ للبطولات من أجل الاستعداد المناسب لها، وستقوم لجنة المنتخبات الوطنية بوضع تشكيلات منتخبات الصغار حتى الكبار وأعلنت في النهاية البدء بتنفيذ خطة نشاطها المحلي بإقامة بطولة الجمهورية للفئات العمرية لأعمار تحت 11 و13 عاماً .‏‏

المزيد..