بوسطجي

أقامت اللجنة الفنية للكيك بوكسينغ بطولة المحافظة لفئة الناشئين حيث فاز بها كل من : أيهم ذبيان وزن 40 كغ , فايز الينطاني 45 كغ , تامر كنج 51 كغ , عمر غانم 55كغ , وليد الاشقر 59كغ , علاء غانم

fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d


63كغ , محمد سليقة 67كغ , مهند خويص 71 كغ , مجد منذر فوق 71كغ وفي فئة الاناث فازت عبير الحمد .‏


أقيمت على طريق قنوات السويداء بطولة مدارس محافظة السويداء لاختراق الضاحية ففي المرحلة الثانوية فاز بالترتيب الفردي للذكور 1- وسام غرز الدين 2- إيهاب ابو عمار 3- هادي ضو وفي الترتيب العام 1- الغارية 2- صناعة شهبا 3- مدرسة سلمان الصفدي ( صلخد )‏


وفي المرحلة الثانوية إناث فردي : 1- ديانا قطيش 2- مادلين الجغامي 3- وداد غانم وفي الترتيب العام – عصام حرب (السويداء 9 2- تجارة صلخد 3- زيد كرباج ( شهبا ) وفي المرحلة الاساسية فردي ذكور 1- رجوان الشامي بنان عز الدين 3- وجدي غرز الدين وفي الترتيب العام 1- المغير 2- المحدثة الجنوبية ( السويداء ) 3- كمال مسعود شهبا‏


وفي المرحلة الاساسية بنات فردي : 1- ريم غزر الدين 2- حمدة النمر 3- فضيلة سراي الدين وفي الترتيب العام 1- المغير -2- المهندسين ( السويداء ) 3- حي الجلاء ( شهبا ) قام منير الطويل مدير الثانوية التجارية والسنوية في شهبا بتكريم 75 رياضياً ورياضية .‏


قام عبده العك مدير الثانوية الصناعية في شهبا بتكريم 55 رياضياً‏


نواف مكارم‏


دير الزور‏


قبل أسبوعين من انتهاء دوري الشباب تربع شبان كرة الفتوة بالمركز الثالث منافسين فريق تشرين على المركز الثاني وكان فوزهم الهام الأسبوع الماضي على فريق الجيش وبتسعة أهداف أتبعه بدمشق بالفوز برباعية على الشرطة هدية قدمها شبان كرة الفتوة لمدربهم المجد والخلوق محمد شريدة الذي قدم هذا الموسم فريقاً شاباً يحسد عليه جامعاً لغاية الآن 43 نقطة 13 فوزاً وأربعة تعادلات وستة هزائم وسجل الفريق 55 هدفاً وبذلك يعد أقوى خط هجوم بالدوري ولا أحد ينافس لاعبه المتألق عمر السومة على لقب ثاني الهدافين بتسجيله ل 16 هدفاً رغم عدم مشاركته بثماني مباريات وحسب ماصرح إداري الفريق خالد الحسن سيتم ترفيع عدد من لاعبي الشباب لفريق الرجال وهم من المواهب الشابة حيث سيتم ترفيع عمر السالم- عيسى الأحمد-واصل الحسين- سعيد جمال سعيد- أحمد عسكر – رضا طعمة- عدي جفال- محمد عبادي/خيرو/‏


ويبقى شباب كرة الفتوة هم الأمل والركيزة التي يجب على المدرب هشام خلف وإدارة الفتوة الاعتناء بها‏


وتقديراً من الموقف الرياضي لإنجاز شباب الفتوة تنشر أسماء الفريق وكادرهم التدريبي وهم: مدرب الفريق محمد شريدة- مساعد المدرب سليمان داود‏


إداري الفريق خالد الحسن- مدرب الحراس عرفات الشاهر‏


المعالج عبدالله ذيب.‏


اللاعبون: محمد علوش- اسماعيل مطر- قتيبة سمير – عمر السالم- عيسى أحمد- واصل الأحمد- عمر خطاب- أحمد رزج- محمد الشيخ- محمد كنيص- عدي جفال- سعيد جمال سعيد- حسين الرجب- عبدالله خرابة- محمد حسن الأحمد- رضا طعمة- محمد عبادي /خيرو/- عمر السومة- محمد الخالد- ثائر فاير- سليمان سليمان- سومر غضب- عبد الباسط سعد- محمد هزاع- سعيد الحمد- أحمد عسكر- عمار مستت- عمار الطويل-.‏


أحمد عيادة‏


درعا‏


علق نادي نوى في محافظة درعا منذ بداية العام مشاركاته في بطولة أندية الأولى لألعاب القوى بعد أن كان رافدا أساسيا للمنتخب الوطني خصوصا في مسابقات الرمي والحواجز واقتربت اللعبة والنادي من الغرق لغياب المردود المادي وابتعاد فرع درعا ومكتبه المختص عن المتابعة الميدانية له وعدم تأمين وسيلة نقل للاعبين ولمرة واحدة في الأسبوع على الأقل للتمرن في مدينة درعا كونه لا يوجد مضمار وملعب في نوى.‏


وأضاف زكريا زرزور مدرب المنتخب الوطني ومدرب نادي نوى: بعد حصولنا على المركز الثالث في بطولة أندية الدرجة الأولى لم نجد المردود المالي الكافي لمواصلة نشاط هذه اللعبة وتنشيطها وعدم تجاوب فرع الاتحاد الرياضي معنا علقنا النشاط علما أن نادي نوى رفد المنتخب الوطني بعدد من الأبطال أحمد خطاب ومالك زرزور على المستوى العربي وليس المحلي إضافة لعدد من المواهب الذين حققوا المراكز الأولى في مسابقات الرمي وتسجيلهم أرقاما سورية جديدة في مسابقاتهم رغم أننا نتدرب على ملعب ترابي احتياطي وأنه لم يزرنا منذ سبع سنوات لا رئيس المكتب المختص و لا رئيس فرع درعا للاتحاد الرياضي على خلفية الانتخابات الرياضية التي جرت منذ ذاك التاريخ والتي أخذت الصفة الشخصية على طابعها وانعكست على واقعنا الرياضي وأوضح الزرزور أن ما يهمنا الآن هو انتشال اللعبة من الغرق في محافظة درعا لأنها رافد أساسي للمنتخب الوطني ولديها مواهب واعدة ولولا جهود رئيس اتحاد ألعاب القوى وأعضاء الاتحاد لما بقينا نشارك في جميع البطولات وسنسعى للمشاركة في البطولات القادمة لتحقيق النتائج المميزة التي عهدناها وحققناها سابقا وفي الختام أتوجه بالشكر للمدرب سامي النعماي الذي حقق نتائج مميزة على مستوى القطر من خلال لاعبيه ( معاذ الطعاني-مأمون السعودي -وائل قداح لاعبي السرعات والحواجز..‏


زياد الشعابين‏


>الرقة‏


تستغل إدارات الأندية و كوادرها الفنية فترة التقاط الأنفاس بين الذهاب و الإياب لمراجعة كشوف حسابات فرقها فنياً لتتلافى المنغصات فتزيد غلتها في الإياب ليكون حصادها وفيراً بنهاية الموسم .. فهل فعلت اليد الرقية ذلك و هل انتبهت لأبرز علامات الاستفهام حول فرقها ..? ولنبدأ من فئة الرجال فقد تصدرت يد الشباب دوري الأولى برصيد / 30 / نقطة من عشرة انتصارات بجميع مبارياتها بالذهاب و ينتظرها إياب صعب و الأمل معقود على نجومها و مدربها السفان لإحراز بطولة الدوري لأول مرة بتاريخ النادي أما الفرات فقد حل رجاله عاشراَ برصيد / 3 / نقاط من فوز يتيم و تسع خسارات و يأمل جمهوره أن يعيد الفريق ترتيب أوراقه و يبدل الصورة السلبية التي ظهر بها في الإياب لا سيما و أنه يضم مجموعة من المواهب الواعدة التي ينقصها الروح الجماعية و المحرض الحقيقي لقدراتها . بفئة الأمل الفرات جاء سابعاً و الشباب تاسعاً ذهاباً و مركزي كلا الناديين غير مرضٍ و إياباً سعى الفرات فعلاً لتحسين موقف ويحذو الشباب حذوه و لكن ببطىء و أخيراً بفئة الأشبال الفرات أخيراً فقد حل رابعاً برصيد / 14 / نقطة فيما جاء الشباب تاسعاً برصيد / 6 / نقاط فإذا كانت قواعد الفرات تمثل ينبوع أمل فإننا نأمل من خبرا ت الشباب التدريبية أن تولي قواعدها الاهتمام المطلوب لأن القواعد هي مستقبل اللعبة الشعبية الأولى في الرقة ..‏


عبرت بطلة الريشة سابقاً والعائدة حالياً ليلى درويش عن انزعاجها الكبير لعدم مشاركتها في بطولة الجمهورية الأخيرة وقالت: عندما قرأت الموقف الرياضي بعد أيام من انتهاء البطولة ندبت حظي العاثر بل ذرفت دموعاً كثيرة حتى قالت لي والدتي: حظك قليل ياابنتي?! بطولة كهذه تمر مرور الكرام وأنا لا علم لي بها ولا خبر وعندما سألت رئيس فنية طرطوس يوسف حبيب قال: لا علم لي بالبطولة واتحاد اللعبة لم يرسل فاكساً بذلك?!‏


وتؤكد درويش قائلة: سبق أن مثلت المنتخب الوطني في الدورتين العربيتين في عمان وبيروت وحصلت بالأولى على ذهبية الفرق وفي الثانية على ذهبية الفرق وفضية الزوجي وانقطعت بعدها عن اللعب مرة بسبب الدراسة الجامعية حيث نلت شهادة في الأدب الفرنسي وأخرى بسبب ظروف معينة وعدت الآن من جديد وأريد إثبات الوجود وكانت مشاركتي في بطولة الكأس مؤخراً ناجحة ونافست البطلة إيفا وأخذت منها على مدار الشوطين 16 نقطة و13 نقطة) ونلت إعجاب المدرب الإيراني, وحالياً أدرب مركزاً تدريبياً نوعياً وأعاني فيه من قلة التجهيزات, والمركز تم افتتاحه منذ 9 أشهر والجميع قبض رواتبه إلا أنا !! وكلما طالبت اللجنة الفنية بالتجهيزات يقولون : ما في مصاري وهذا الكلام اسطوانة مكررة أسمعها على الدوام?! تتصل معنا لاعبة إسمنت طرطوس /23عاماً/ لتحدثنا عن معاناتها الثالثة: منذ أربعة أشهر تم توظيفي في مديرية الصحة بطرطوس وفق المراسيم التشريعية لكن بصفة / عقد دائم/ وأطالب عبر صحيفتكم بتثبيتي في وظيفتي أسوة بباقي اللاعبين الأبطال فأنا أريد حقي كلاعبة.‏


محمود المرحرح‏

المزيد..