بمؤازرة فرق مجموعته.. خطـة تشـرين لحـل أزمـة الهبـوط

اللاذقية – سمير علي :لايختلف اثنان على أن دوري المحترفين لهذا الموسم منذ بدايته وحتى الآن كان دورياً استثنائياً في تنظيمه ونظامه وتوقيته ومستواه الفني وتأجيل عدد من مبارياته وظلم عدد من فرقه

fiogf49gjkf0d


التي اختارت ملاعب بعيدة عن مدنها وجماهيرها لإقامة مبارياتها بالإضافة معاناتها الأندية المادية وانعدام تكافؤ الفرص بين فرق مجموعة الأقوياء وفرق مجموعة البقاء ،وهذه الظروف الاستثنائية أدخلت فرق كبيرة وعريقة دائرة التهديد وذهب ضحيتها نادي امية الذي اعتذر عن المشاركة بسبب ظروف لاعبيه وهبط إلى الدرجة الثانية بقرار اتحادي وأمام هذا الواقع الصعب الذي تمر به جميع فرق الدوري وخاصة فرق مجموعة الثانية التي تتصارع للهروب من شبح الهبوط ارتفعت أصوات العديد من الإدارات والمدربين والخبرات مطالبة بإلغاء الهبوط لهذا الموسم ودفع بنادي تشرين إلى اقتراح خطة لحل أزمة الهبوط سيقدمها إلى مؤتمر اللعبة القادم بعد أن حصل على موافقة جميع الفرق عليها وهاكم تفاصليها :‏


خطة نادي تشرين‏


كشف أمين سر نادي تشرين ومندوبه السيد خالد برادعي عن خطة أعدها نادي تشرين لحل أزمة الهبوط المقررة مع نهاية الموسم الحالي بالتنسيق والتعاون والتشاور مع جميع إدارات فرق المجموعة الثانية وهي الاتحاد والحرية والفتوة والجزيرة والنواعير وحطين وتشرين وتصب في مصلحة الكرة السورية تتضمن عدة نقاط أولها عدم تطبيق الهبوط لهذا الموسم بدوري‏



المحترفين وإلغاء هبوط فريق أمية وبقائه ضمن الفرق الستة عشر مع إضافة الناديين الصاعدين إلى دوري المحترفين ليصبح عدد الفرق المشاركة بدوري الموسم القادم 18 فريقاً في موسم استثنائي على أن يهبط في نهايته أربعة فرق ليعود عدد الفرق إلى 14 فريقاً وأن يبدأ الدوري في وقت مبكر وثاني النقاط إقامة مباريات مرحلة الإياب وفق نظام تحدده فرق المجموعة الثانية ومن الممكن إقامة مبارياته ضمن تجمع على نفقة اتحاد الكرة للتخفيف من الأعباء المادية ومن الإرهاق الذي عانى اللاعبون منه نتيجة سفرهم المتواصل ،أو كما ينفس طريقة الذهاب وحتى تتسم مباريات الإياب بالجدية سيتم اقتراح أن يبدأ فريق أمية دوري الموسم القادم وهو صاحب المركز 16 كونه لم يشارك في المرحلة الثانية بناقص 6 نقاط وصاحب المركز 15 ناقص 5 نقاط وصاحب المركز 14 ناقص 4 نقاط وصاحب المركز 13 ناقص 3 نقاط على أن يتم تحديد هذه المراكز بعد انتهاء مباريات الإياب .‏


مؤازرة جميع الفرق‏


وتابع البرادعي حديثه للموقف الرياضي بأن مصلحة الكرة السورية تتطلب اتخاذ هذا القرار ضمن مؤتمر اللعبة دون حرج من أحد وعلى اتحاد الكرة أن يشجع على الاقتراح الذي سيقدمه نادي تشرين طالما يحظى بمؤازرة ودعم جميع فرق المجموعة الثانية وأن يتم إلغاء فكرة الهبوط نهائياً لأنه ليس مقبولاً أن يكون فريق مثل الاتحاد والذي يتصدر مجموعته الأسيوية مهدداً بالهبوط وهذا وارد أو أن يهبط تشرين وحطين وتغيب فرق اللاذقية عن المشاركة بدوري المحترفين أو أن يهبط نادي النواعير والذي لم يلعب أي مباراة على ملعبه طوال الموسم ،وأضاف البرادعي بأن خطة إدارة نادي تشرين حظيت بدعم كبير من جارتها إدارة نادي حطين ورحبت بها ترحيباً كبيراً أما بخصوص حذف النقاط قبل بدء الدوري فهذا الأمر سبق وطبقه الاتحاد الايطالي بحق نادي جوفنتوس الذي شارك بالدوري ورصيده /-17/ نقطة عقوبة له واستغرب البرداعي إقامة مباراة فريقه بالكأس مع الخابور في حلب في الوقت الذي عانى تشرين من صعوبات كبيرة عندما ذهب لملاقاة الاتحاد في حلب بالدوري وتغيب عنه خمســـة لاعبين أساسيين لعدم السماح لهم من قبل أهاليهم بالسفر وكشف بأن إدارة نادي تشرين دفعت 50 ألف ليرة لنقل المباراة إلى اللاذقية لكن إدارة الخابــــور لم توافق على ذلك وفي ختام حديثه تمنى البرادعي من المشاركين في مؤتمر اللعبة أن يكونوا على قدر المسؤولية وأن يضعوا مصالح أنديتهم فوق مصالحهم الشــــخصية ويتخذوا الرقار المناسب والصحيح .‏


كلام لابدّ منه‏


باسم جميع الرياضيين نناشد القيادة الرياضية واتحاد كرة القدم أن يدرسوا مقترحات نادي تشرين لأنها مقترحات موضوعية وواقعية وفي حال عدم الموافقة على حذف النقاط البحث عن بدائل تحفيزية والأفضل أن تكون مادية وعلى المؤتمرين والقياديين أن لا يترددوا في اتخاذ أي قرار يخدم مصالح أندية الدوري دون خوف حتى تستعيد هذه الأندية عافيتها وتتمكن من تحقيق انطلاقة قوية في الموسم القادم لأن ظروف الدوري الاستثنائية تتطلب قرارات استثنائية آملين أن تأخذ طريقها إلى التنفيذ حتى تلعب الفرق مباريات الإياب بدون ضغط لأنه لاذنب لها في الظروف التي تعيشها ولو أنها كانت طبيعية لربما نافست فرقها المهددة على بطولة الدوري .‏

المزيد..