بعد غياب يدنا الناعمة في بطولة غرب آسيا

متابعة – مالك صقر:بعد سنوات عجاف تعود يدنا الأنثوية لصالات التدريب والتحضير وهي التي كانت مغيّبة ولم تعرف الاستقرار منذ فترة طويلة ولم تتضح ملامحها كرياضة حاضرة في الصالات


وفي أذهان الجمهور كبقية الألعاب الرياضية الأخرى وكأن لعنة الإهمال والتجاهل حطت رحالها في أروقة أنديتها ومسؤوليها كقدر محتوم وحتى الدوري الخاص بها تحصيل حاصل لا طعم لها ولا لون وبعد كل ذلك تعود يدنا الأنثوية للظهور اليوم من خلال تشكيل المنتخب الوطني للسيدات وتعيين الكادر الفني والإداري للمشاركة في بطولة غرب آسيا التي تستضيفها دولة البحرين من 8 ولغاية 15 الشهر القادم والمؤلف من الكابتن سامر أبو عبيد والمساعد محمود صاصيلا والإدارية أروى كسار ،‏



المنتخب باشر التمرين والتحضير في صالة الفيحاء الرياضة وبمعدل حصتين يومياً، وقد دعي للمنتخب أكثر من 28 لاعبة من مختلف الأندية لكن الغالبية من ناديي الشرطة و الدريكيش على أن ينتقى منهن 16 لاعبة قبل السفر، وهنا نستطيع القول إن هذه المشاركة المهمة لمنتخبنا الوطني للسيدات يحاول اتحاد اللعبة والقيادة الرياضية تغيير الصورة السلبية من خلال تقديم الدعم والمساندة للمنتخب كما كانت في السابق عندما عسكر في مصر وقطر وشارك بالبطولة الدولية في الجزائر، الذي أثبت فيها قدرته على الفوز وتحقيق المركز الأول على أقوى الفرق كفرنسا والجزائر رغم ظروفه الصعبة في التدريب والتحضير، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أننا نملك خامات ومواهب قادرة على الإنجاز فيما لو أتيحت لها فرص التدريب والمتابعة الجيدة، لكن بكل أسف أنديتنا الموقرة هي المسؤولة أولاً وأخيراً عن تراجع هذه اللعبة وإهمالها بسبب كرة القدم والسلة ولو راجعنا أنفسنا قليلاً لنادي الاتحاد الذي أحرز بطولة الدوري لأول مرة في تاريخه كيف أتى وكيف حصل؟ فمن المؤكد نتيجة الدعم والاهتمام والمتابعة ونحن في هذا السياق نؤكد على أننا نملك من المواهب والخامات المتميزة في كرة اليد بفئتي الرجال والسيدات ما يجعلنا ننافس على كافة البطولات عربياً وآسيوياً وحتى عالمياً بشرط توفر الدعم والرعاية والاهتمام من قبل الجميع وما نأمله من اتحاد كرة اليد قبل مشاركة منتخبنا في هذه البطولة أن يسعى جاهدا لتأمين لقاءات ومعسكرات خارجية تسبق هذه المشاركة حتى يستطيع الجهاز الفني والإداري وضع النقاط على الحروف، حتى لا تكون مشاركتنا في هذه البطولة من أجل المشاركة فقط ومجرد رقم إضافي بين الفرق ؟‏‏

المزيد..