بعد الحكام…لجنة المدربين توقف العلوش!

بدلا من أن تكحلها لجنة الحكام الرئيسية قامت بعميها…!


فالذي أقدمت عليه نتيجة ما تناولته( الموقف الرياضي) في عددها السابق حول موضوع منع هذه اللجنة أحد‏


الحكام البارزين هو زكريا علوش من مزاولة التدريب مع ناديه معضمية الشام (درجة ثانية) مع إلزامه كتاب تعهد خطي باختياره التحكيم بدلا من التدريب يعني تحت الضغط (يا أما كذا يا أما كذا) فقد استدعت هذه اللجنة المصونة الكابتن علوش إلى مقر اتحاد الكرة يوم الأربعاء الماضي ظهرا وهو يوم اجتماعها وقد سمع العلوش كلاما فيه الكثير من العتب لأن أمره وصل للإعلام وهم لا يريدون أن يصل ما يفعلوا ويقومون به إلى الإعلام وهذا ما طلبوه من العلوش أن يفعله وقالوا له أننا سنبحث بأمرك وسنتخذ القرار المناسب واتركنا كم يوم مع العلم بأن أعضاء من هذه اللجنة سألوا العلوش في البداية هل أحدا منا طلب منك كتابة تعهد بعدم مزاولة التدريب فقال لهم العلوش أسألوا الأستاذين قيس رويحة وعارف الرفاعي عن ذلك وخرج العلوش من القاعة التي تجتمع بها هذه اللجنة وعلامات الحزن قد بانت على وجهه نتيجة ما سمعه من كلام ثقيل بحقه من هذه اللجنة…!‏


وحتى تكمل مع الكابتن العلوش وخطه البائس الذي يفلق الصخر فما حدث معه مع لجنة الحكام الرئيسية أعيد كرته مرة أخرى لكن هذه المرة مع لجنة المدربين الرئيسية التي قررت منعه من المشاركة في دورة التدريب المتقدمة (2) التي ستقام خلال أيام والذي أبلغه بقرار المنع أمين سر لجنة المدربين الرئيسية السيد رياض المصري الذي كسر بخاطره عندما قال له:أنت حكم لا يحق لك أتباع هذه الدورة…!‏


وقد بادرت (الموقف الرياضي )بالاتصال مع الدكتور أحمد الجبان رئيس اتحاد الكرة وضعته فيه بحقيقة هذا الموضوع ووعدها بحل هذا الموضوع حلا جذريا ظهر اليوم السبت قبل سفره إلى ماليزيا وسيكون القرار لصالح العلوش وسيتم السماح له بمزاولة التدريب والتحكيم في أن معا لكن بشرط أن يحكم في المجموعة الشمالية ودوري المحترفين ودوري الشباب فقط وسيسمح له أيضا بالمشاركة في الدورة التدريبية المتقدمة(2) إذا انطبقت عليه الشروط المطلوبة…!‏

المزيد..