بطولة قطر لكرة المضرب

متابعة – خديجة ونوس:عاد المنتخب الوطني لكرة المضرب من قطر بعد مشاركته في بطولة قطر لكرة المضرب تحت 14 سنة، وفيها حقق اللاعبان تيم العظمة وأوس أبو حسون لقب منافسات الفردي


والزوجي ضمن هذه البطولة المصنفة ضمن بطولات الاتحاد الآسيوي للعبة.‏


حيث استطاع العظمة الفوز في منافسات الفردي على القطري نواف راشد بمجموعتين مقابل لا شيء بواقع 6/3-3/6، وفاز العظمة وأبو حسون في المباراة النهائية على الزوجي الياباني بمجموعتين مقابل لا شيء, وتعتبر هذه البطولة مهمة لكلا اللاعبين ونتائجهم فيها ستساهم في رفع تصنيفهما الآسيوي ولا سيما أنهما يستعدان حالياً لبطولة غرب آسيا الشهر القادم، وقد شارك في البطولة 32 لاعباً من عدة دول آسيوية.‏


نهائي مثير لمضرب اللاذقية الشاطئي‏


في اللاذقية وعلى أرض ملاعب التنس الشاطئي في المدينة الرياضية اختتمت بطولة اللاذقية في كرة المضرب الشاطئي (الزوجي المختلط) شارك في البطولة ثمانية فرق من لاعبي ولاعبات كرة المضرب ممن كانوا أبطالاً على صعيد اللاذقية والجمهورية في كرة المضرب حيث استمرت البطولة أسبوعاً كاملاً وتم تقسيم الفرق إلى مجموعتين.‏


تصدر المجموعة الأولى الفريق المكون من روبير مخزومة + زينة نصار، وحل ثانياً الفريق المكون من إياد شيخ يوسف + لامير وليد، فيما تصدر المجموعة الثانية الفريق المكون من تميم زريق + هدى زغتيتي وثانياً كمال فتاحي وهديل وليد.‏


وفي رحلة نصف النهائي فاز الفريق المكون من روبير مخزومة وزينة نصار على فريق كمال فتاحي وهديل وليد وانتقل للمباراة النهائية وفاز الفريق المكون من تميم زريق وهدى زغتيتي على فريق إياد شيخ يوسف ولامير وليد وانتقلا للمباراة النهائية وفي النهائي فاز الفريق روبير مخزومة + زينة نصار على تميم زريق وهدى زغتيتي.‏


وتميزت البطولة بالأداء وشهدت وجوه شابة ومخضرمين وسبق هذه البطولة عدة بطولات مضرب شاطئية بهدف انتشار هذه اللعبة بشكل أكبر .‏


اكتساب الخبرة هدف مبارزتنا‏


من فيتنام عادت بعثة منتخبنا الوطني للمبارزة بعد مشاركتها في بطولة آسيا تحت 21 سنة التي اختتمت قبل أيام وتألف منتخبنا بهذه المشاركة من لاعبين هما: همام حلواني وجواد منزلجي، وكانت نتائجها كما يلي: بالنسبة للاعب همام حلواني لعب في دور المجموعات 6 مباريات خسر خمساً منها وفاز في مباراة وحيدة وهي الأصعب بالمجموعة حيث واجه اللاعب الكوري جونغ ليسنك الذي توّج بذهبية البطولة، أما جواد منزلجي فخسر المباريات الست في المجموعة وأرجع سبب ذلك المدرب مهند حرفي لعدم الخبرة كون اللاعب لم يتجاوز الخامسة عشرة، هذا السؤال توجهنا به لرئيس الاتحاد أحمد جبر الرفاعي عن سبب إرسال هذا اللاعب وبهذا العمر للبطولة فأجاب: نحن لا يوجد لدينا لاعبون فوق 18 سنة سوى اللاعب همام حلواني وبالنسبة للاعبي تحت 18 سنة منزلجي هو الأفضل بينهم والدليل على ذلك نتائجه السابقة، فقد فاز ببطولة الأولمبياد وكان يتم تحضيره للمشاركة ببطولة غرب آسيا للناشئين فكان القرار هو إرساله لهذه البطولة لاكتساب الخبرة واستكمال تحضيره لبطولة غرب آسيا بالكويت لأننا نتوقع له نتائج طيبة وكون الاتحاد بدأ من الصفر بخطته الحالية يركز على القواعد وهناك قلة بالأبطال في سن الشباب والرجال ولدينا حاليا عدة لاعبين موهوبين يتم اعدادهم ، إذاً النتائج لم تكن هدفنا بقدر ما كنا نطمح لاكتساب الخبرة الخارجية لأنها السبيل الوحيد لتطوير لاعبينا .‏

المزيد..