برشلونة والريال يتصارعان على أفضل ظهير أيمن في العالم

رغم بقاء 11 مرحلة على انتهاء الدوري الأسباني لكرة القدم لهذا الموسم, إلا أن الصراع بدأ مبكراً بين الغريمين


برشلونة وريال مدريد من أجل الحصول على خدمات جناح إشبيلية البرازيلي دانييل ألفيس, الذي يعتبره المراقبين أفضل ظهير أيمن في العالم حالياً, بفضل السرعة الخارقة التي يتميز بها والكرات العرضية المتقنة التي يرسلها لمهاجمي إشبيلية الذي يصارع بقوة على أمل الفوز بلقب الدوري. وفي أحدث التقارير المتعلقة بألفيس, ذكرت صحيفة (ماركا) الإسبانية الرياضية أن مسؤولي ريال مدريد يسعون بقوة لإنهاء إجراءات التعاقد مع اللاعب, ووصفه الصحيفة بأنه الظهير الأيمن الأفضل في العالم حاليا, وأكدت بأن مساعي التعاقد معه تأتي ضمن خطط رامون كالديرون رئيس الريال لبناء فريق جديد للموسم المقبل, خاصة بعد المستوى المبهر الذي ظهر به ألفيس على مدار الموسمين الحالي والسابق, وتأتي هذه المساعي من ريال مدريد بعد المحاولات الجادة التي قام بها برشلونة من أجل التعاقد مع اللاعب, حيث استعد الفريق الكاتالوني للتخلي عن مهاجمه الأرجنتيني خافير سافيولا لإشبيلية, مع دفع المبلغ المطلوب, مقابل ضم ألفيس, الذي أعلن صراحة رغبته باللعب في صفوف برشلونة, وقال أن اللعب مع فريق كبرشلونة كان حلماً لطالما راودني قبل الانتقال إلى إشبيلية , لكن الفريق الأندلسي رفع من سقف مطالبه, وأعلن انه لن يتخل عن ألفيس بمبلغ يقل عن 25 مليون يورو, وهو ما أغضب سكرتير نادي برشلونة تكسيكي بيغرستان الذي قال :أنه سعر مرتفع جداً, واستبعد موافقة أي ناد أوروبي على دفعه, موجهاً انتقاده لنادي إشبيلية بسبب المغالاة بمطالبه المالية نظير الاستغناء عن اللاعب, ويتقاضى ألفيس (23 عاماً) أعلى أجر بين لاعبي إشبيلية, وهو مليون و600 ألف يورو في العام الواحد, بينما تبلغ قيمة الشرط الجزائي لفسخ تعاقده مع النادي60 مليون يورو. وانضم ألفيس إلى إشبيلية في 2002 قادماً من باهيا البرازيلي, وذلك عندما كان في التاسعة عشرة من عمره, ومنذ ذلك الحين يشارك أساسياً في مركز الظهير الأيمن بالفريق, واعتبره مدربو أندية الدرجة الأولى الأسباني أفضل ظهير أيمن في العالم في أحد الاستفتاءات التي أجريت مؤخراً . ولم تقتصر الرغبة بالتعاقد مع ألفيس على برشلونة وريال مدريد فحسب, بل أعلن ناديا تشيلسي وليفربول الإنكليزيان خلال فترة الانتقالات الشتوية, أنهما يريدان ضمه أيضاً, حيث أعلن الأول استعداده لدفع مبلغ 15 مليون يورو نظير الحصول على توقيعه, بينما دفع الثاني مبلغ 15مليون دولار, وقد رفض إشبيلية حينها التفريط به, نظراً لحاجة الفريق إليه. ويتوقع أن يعاود الناديان الإنكليزيان سعيهما نحو ضم ألفيس عقب نهاية الموسم الحالي, بينما توقعت الصحف الأسبانية أن تدخل أندية أخرى على الخط, ولا سيما الأندية الإيطالية, ممثلة بميلان وجوفنتوس, دون استبعاد مانشستر يونايتد الإنكليزي, ليصبح بذلك النجم البرازيلي الشاب المطلوب رقم واحد للأندية الأوروبية في الموسم الجديد.‏

المزيد..