بدها طولة بال!

لكل إنسان نصيب من اسمه, ومن يرى هادي درويش الإنسان يدرك تماماً بأن هذه المقولة صحيحة, لما يلمسه

fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d


منه من طيبة وإحساس مرهف, وأما من يتابعه أثناء كوتشته لفريقه يدرك بأن هذه المقولة غير صحيحة, فهادي درويش مدرب الوحدة ينقلب الى إنسان إنفعالي لدرجة كبيرة وهو يوجه فريقه, حتى لو كان متقدماً بفارق كبير من النقاط, فيطلق العنان لصيحاته الممزوجة ببعض الكلمات الخادشة للحياء بحق بعض لاعبيه, فالرياضة فوز وخسارة وفي النهاية تبقى أنت الرابح ياهادي لأن فريقك في بداية نموه, وما قدمه من مستوى جيد إشارة على العمل الصحيح, فإلى الأمام ياهادي والشغلة بدها نفس طويل‏

المزيد..