بجزاء الاتحاد عادل جبلة!!

سعد غلاونجي:أرادها لاعبو جبلة فوزاً يمنحهم بطاقة البقاء المستحقة بين الأقوياء وأرادها لاعبو الاتحاد فوزاً يخطفون فيه الصدارة من الكرامة العنيد ووحده الحكم الدولي محمود عباس كانت له الكلمة الأقوى بالتعادل بجزاء أثارت التساؤل ومنحت الاتحاديين

fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d


التعادل.. المباراة كانت بدايتها جبلاوية بعد أكثر من ثنائية بين المحترفين المصري محمد أنور والعراقي هشام محمد لتكون البسمة الجبلاوية في الدقيقة 13 حين استفاد هشام محمد من كرة أنور وجهزها لنفسه على حدود منطقة الجزاء ولعبها بحرفنة على يمين الكركر معلنا الهدف الأول في المباراة ليرتد الاتحاديون بحثاً عن التعادل على أرض لم تمنحهم حرية الحركة والتمرير فلجأ أناتولي وبعده الآغا للتسديد البعيد لكن الحاج عمر حارس جبلة كان يقظاً للكرتين وكاد لاعبو جبلة أن يحسوا اللقاء قبل نهاية الشوط الأول حين لعب مهند أسعد كرة ساقطة خلف مدافعي الاتحاد لتصل للمصري أنور الذي تسرع بلعبها بيسراه بجوار القائم لتضيع أغلى فرص اللقاء وبدأ الاتحاد الشوط الثاني مهاجماً واستمر مدربه الختام بالدفع بالثلاثي المهاجم أنس صاري وعبد الفتاح الآغا ويحيى الراشد بحثاً عن التعديل وبعد انفعال الصاري في وجه الدولي محمود عباس الذي كلفه الصفراء التي تناغمت مع هتافات قاسية من جمهور الاتحاد رد عليها الحكم بصافرة اتجهت لنقطة الجزاء معلنة عن ركلة جزاء أثارت الكثير من استياء الجمهور الجبلاوي الذي عبر عن ذلك بنفس الطريقة الاتحادية وليدرك عمر حميدي التعادل لفريقه على يمين الحاج عمر في الدقيقة 55 وبعدها ينجح مخضرم الاتحاد عمار ريحاوي بمنح فريقه السيطرة على وسط الملعب لكن الكرات الاتحادية لم تشكل خطراً حقيقياً على مرمى جبلة الذي حماه الحاج عمر ومن أمامه رباعي الدفاع الهمو وباسل والميا والعتو ثم الجاديبا بينما شكلت تحركات هشام محمد ومن خلفه أنس عبد الجبار تعبا مستمراً لدفاع الاتحاد الذي أحسن المحافظة على الكرة في أكثر من موقعة ولم تنفع محاولات لاعبي الاتحاد في إدراك الفوز للرعونة وعدم التركيز في معظم الأحيان.‏


تتمة المشهد:‏


قاد المباراة الحكم الدولي محمود عباس وساعده الدولي حمدي القادري وحسام محسن ورفع البطاقة الصفراء في وجه هشام محمد من جبلة لخلعه القميص وأنس صاري للاعتراض وإبراهيم عزيزة للخشونة من الاتحاد وتابع اللقاء 5000 متفرج ثلثهم من الاتحاد وسجل العراقي هشام محمد هدفه السادس هذا الموسم مع العلم أن شارك في مرحلة الإياب فقط وجاء في مرمى فريقه السابق الاتحاد وكان قد سجل للاتحاد قبل موسمين هدفين في مرمى جبلة وكان فريق الاتحاد قد تمرن على أرض الملعب ليلة المباراة لمدة ساعة للتأقلم مع أرض الملعب التي عذبت لاعبي الفريقين وكان عبد الجبار عبد الله والمصري أنور بالإضافة للعراقي هشام أبرز لاعبي جبلة في حين كان عمار ريحاوي مع أنس صاري أبرز لاعبي الاتحاد.‏

المزيد..