باهتمام الرفيقة شهناز فاكوش عضو القيادة القطرية?

لم ولن ننسى ما حدث في مباراة الجهاد والفتوة في القامشلي في أول موسم احترافي لكرة القدم السورية, ولم ولن ننسى أن اتحاد كرة القدم

fiogf49gjkf0d


تعامل مع الوقائع بشكل منطقي واتخذ العقوبات المناسبة بحقّ الفريقين وكان أقساها على فريق الجهاد, ولم يعترض أحد سابقاً أو حالياً على العقوبات التي فُرضت ولكن بدأت تخرج لاحقاً إشارات تطالب بالنظر بعين الشفقة على الحالة التي وصلت لها رياضة نادي الجهاد بسبب غربته عن ملعبه وعدم توفّر البديل للريوع التي راحت عليه.‏


كلّ ما تقدّم فرض حضوره على اللعبة الأولى بنادي الجهاد وهي كرة القدم, ولأننا نريد ونبحث عن أي إضافة للكرة السورية, ولأننا في الوقت ذاته ندرك أهمية التدابير التي اتخذت والإجراءات التي فُرضت, ولأننا لسنا بعيدين عن جميع التفاصيل, ولسنا الوحيدين الذين طالبوا وتمنوا وأعادوا رجاءهم أكثر من مرّة فإننا نضع بين يديّ الرفيقة شهناز فاكوش عضو القيادة القطرية رئيسة مكتب المنظمات الشعبية رجاء رياضيي مدينة القامشلي بالتدخل بإعادة فريق الجهاد إلى ملعبه وخاصة أنه يعاني من سكرات التخبّط والانزلاق نحو الدرجة الثالثة وهو الذي كان سفيراً للكرة السورية في الشمال الغالي وهو الذي قدّم للمنتخبات الوطنية الكثيرين من اللاعبين المميزين.‏‏


هذا الرجاء جاءنا من رياضيي القامشلي ومن جمهورها العاشق لرياضة وطنه فهل يُدرج هذا الرجاء في اهتمام رفيقتنا رئيسة مكتب المنظمات القطري وتُفرَج على رياضيي القامشلي وتكون عودة فريق الجهاد إلى ملعبه وضمن شروط واضحة وإجراءات محددة قريبة جداً? نتمنى ونأمل وننتظر ذلك..‏‏

المزيد..