بالعين صابتني

ريشة طائشة أصابت عين لاعبة منتخبنا الوطني للريشة الطائرة سارة حجار أثناء إحدى الحصص التدريبية المسائية للمنتخب , جعلتها تسقط أرضاً


مغمى عليها وبعد الإسعافات الأولية تم نقلها إلى مشفى ابن النفيس -قسم العينية رافقها الإداري رياض عثمان والمدرب المساعد باسل الدرة وبعد أن أدخلاها قسم الاسعاف حضر الطبيب المناوب وعالجها وطمأنهما على أن الشبكية سليمة وهي بحاجة لاستراحة, الطبيب قام بواجبه إلا أن إحدى ملائكة الرحمة التي من المفترض أن تقوم بواجبها الإنساني على أكمل وجه كانت غير مكترثة بالموضوع بسبب انشغالها بالتحدث بالهاتف وزادت عن ذلك كما نقل لنا المرافقان بأنها منعتهما من دخول العيادة وهي التي حضرت بعد حوالي ربع ساعة وقامت كذلك بتحريض اللاعبة على الإدعاء عليهما والاتصال بشرطة المشفى وعندما رفضت سارة ذلك كون الموضوع من أساسه لايستحق ذلك وإصابتها كانت عن غير قصد ولادخل لمرافقيها بها, قامت الممرضة المذكورة وتحديداً يوم الأربعاء الواقع في 21/2 الساعة الثامنة مساء بالاتصال بالشرطة وبدورهم عناصر الشرطة فهموا القصة من الإداري والمدرب المساعدوانتهت المشكلة, وكل عاد من حيث أتى وهنا حتى لايقع لاعبونا في حال تعرضهم لإصابات لاقدر الله تحت رحمة مثل تلك الممرضة نأمل أن يكون الطاقم الطبي في جاهزية تامة مرافقاً جميع منتخباتنا في معسكراتهم وبطولاتهم وسلامات للاعبتنا سارة.‏

المزيد..