بالإذن

اقتربت ساعة الصفر بالنسبة للمنتخب الأولمبي بكرة القدم فقد بقي عشرة أيام للمباراة الأولى في التصفيات التي ستبدأ في 28 شباط الحالي

fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d


وطبعا نعرف جميعا أن المنتخب مر بظروف صعبة منها ما هو إداري ومنها و ما هو فني ومن الأخطاء الإدارية ان علاج المشاكل تأخر وخصوصا موضوع المدرب وعلاقته مع اللاعبين وربما يتحمل جزءا كبيرا من المسؤولية المدرب الذي سكت طويلا ثم فاجأ الجميع باستقالته التي لم تكن في وقتها ولا تفسر إلا بأنها هروب من تحمل المسؤولية خصوصا أن منتخبنا لم يقدم في المباريات التجريبية ما يرضي من الناحية الفنية وهذه مسؤولية المدرب ولا يمكن أن نلقي اللوم فيها على اللاعبين فقط لأن بعضهم اختلف مع المدرب وكان هناك حالات سابقة في أكثر من لعبة ومع ذلك لم نر هذا الأداء السلبي وهنا همسة عتب في أذن المدرب موسى شماس الذي هاجم الاتحاد الكروي بعد أن استقال فيما كان يمدح الاتحاد على أنه يوفر كل شيء عندما كان مدربا فلماذا يا كابتن موسى هذا الانقلاب في الموقف و الرأي?‏


والمهم الآن تضافر الجهود ولا سيما بين المدرب الجديد و اللاعبين في الوقت القليل المتبقي ونعتقد أن الأمل بالنتائج الجيدة موجود وكبير..‏

المزيد..