« انتوا الأحبة والكن الصدارة»..الجيش في صدارة رجال الجمهورية للمصارعتين الحرة والرومانية

متابعة: ملحم الحكيم:بمشاركة 100 لاعب استضافت صالة مدينة الفيحاء الرئيسية بطولة الجمهورية لرجال المصاعتين الحرة والرومانية،

fiogf49gjkf0d



الجيش في المقدمة‏


حيث جاء الجيش في صدارة المصارعة الحرة تلته دمشق بالمركز الثاني فدرعا بالمركز الثالث فيما حمل اللقب حسب تسلسل الاوزان: 57 كغ احمد ديب الجيش – وليد شيخو دمشق 61كغ فراس الرفاعي الجيش – رائد مزعل دمشق 65كغ محي الدين المارديني الجيش – احمد المسالمة درعا 70كغ محمد فداء الدين الاسطة قنيطرة – جلال المارديني الجيش 74كغ عوني الخالدي الجيش – عبد المالك الحيشات دمشق 86كغ عبد المالك هلال الجيش – علاء المسالمة درعا 97كغ احمد عضام الجيش – احمد بكر درعا 120كغ رجا الكراد الجيش – بلال الحمصي دمشق.‏


والجيش اولاً‏


كذلك تصدر الجيش بطولة المصارعة الرومانية تلته القنيطرة بالمركز الثاني فحمص بالمركز الثالث فيما حمل لقب البطل حسب تسلسل الاوزان: وزن 59كغ عمار ناجي الجيش – يوسف السباعي حمص 66كغ عبد الكريم الحسن دمشق – علاء عطية القنيطرة 71كغ صالح قصاب الجيش – فوزي الحسن دمشق 75كغ عبد الرحيم كعوش حمص – معاوية صالح القنيطرة 80كغ محمود تلاوي الجيش – فراس قبلان دمشق 85كغ نوزت الصالح الجيش – شادي حمزة دمشق 98كغ نزار عودة الجيش – هاني ديوب قنيطرة 130كغ عبد الرحمن الابرص اللاذقية – سومر رضوان سويداء‏


لماذا شارك المخضرمون؟‏


شارك في البطولة العديد من اللاعبين المخضرمين الذين سبقوا وان تركوا اللعب منذ سنوات وبعضهم عمل في مراكز قيادية او في التدريب امثال محمود تلاوي وفراس الرفاعي وعلاء عزام الذي ابعدته عن اللعب زيادة في وزنه ، و قد رأى البعض مشاركة هؤلاء امرا غير مستحب بحيث وصفه باسل البلح مدرب دمشق ببطولة العجزة وهو يسحب لاعبه من النزال النهائي الذي جمعه مع محمود تلاوي وهو تصرف وصفه طارق حاتم رئيس مكتب العاب القوة المركز بالتصرف المسيء والذي يجب اتخاذ اجراء فوري يمنع المدرب من دخول الصالات ومرافقة المنتخبات المشاركة في حين وصفه مروان ياسميتة رئيس مكتب العاب القوة الدمشقية بالتصرف اللامعقول والغير منطقي اذ ما من سبب او مبرر يدعو لسحب اللاعب وعلى هذا النحو الاستفزازي.‏


مشاركتهم لتحفيز الجدد‏


اما احمد جمعة رئيس اتحاد اللعبة فيرى بمشاركة المخضرمين امرا جيدا من شأنه ان يحفز اللاعبين الجددد دون ان يأخذوا فرصة احدهم حيث قال: وافقنا على مشاركة الكبار بعد ان اوضحنا لهم الامر فمشاركتهم للتواجد على البساط وتنشيط البطولة وتحفيز اللاعبين الجدد ولا مكان لهم في حال فوزهم بالمنتخب الوطني او نشاطاته او مشاركاته الخارجية، في حين ذهب متتبعوا اللعبة ليجدوا في مشاركة التلاوي محمود وفراس الرفاعي اختبار لامكانياتهم وتمهيدا لعودتهم للعبة كونهم من نادي الجيش الذي تنتظره مشاركة في بطولة الجيوش بمقدونيا ينوي الشباب المشاركة فيها.‏


تكريم للخبرات‏


كعادته اتحاد المصارعة يحرص على تكريم خبراته الكبار وهو منهج اتبعه منذ بداية الموسم بحيث يطال التكريم جميع خبرات اللعبة القدامى، فبحضور طارق حاتم عضو المكتب التنفيذي ومروان ياسمينة عضو اللجنة التنفيذية بدمشق قدم اتحاد اللعبة كؤوس تقديرية للخبرة الخبيرة الدكتور احمد الساس الذي وصفه رئيس اتحاد المصارعة بالاب الروحي للعبة وكأس للبطل الدولي وحامل ذهب المتوسط محمد مسوتي‏


ومكافآت للاعبين‏


بدوره كرم مشرف البطولة البطل الدولي محمد المسوتي الفائزين الاوائل حيث قدم جوائز مادية لاصحاب المراكز الاولى ولجميع الاوزان 2000 ليرة لصاحب المركز الاول و1500 للمركز الثاني و1000 للمركز الثالث والثالث مكرر ليقول عن دوافع تكريمه هذا: انا ابن اللعبة وصاحب انجازات كثيرة فيها وما زلت حتى الان اتدرب مع ابطالها ومنتخباتها واعرف تماما ما معنى المكامأة وقيمتها لدى كل انجاز ، فالمبلغ بحد ذاته بسيط ولكن مفعوله وانعكاسه عند اللاعب كبير اذ يشعره بقيمة انجازه وان هناك من ينتظره ليقول له مبارك نجاحك وتستحق مكافأة على فوزك ويحفز بالمقابل اللاعب الخاسر للمزيد من التدريب ليكون من الفائزين بالبطولات القادمة ليس من اجل المبلغ الرمزي بل من اجل المكافأة التي ستشعره بانه مميز عن الاخرين وهذا هو طعم الفوز الحقيقي .‏

المزيد..