اليوم.. مصارعونا على بساط العرب

ملحم الحكيم-للمشاركة ببطولة العرب لمصارعة الشباب التي تستضيفها «بيروت ,لبنان» غادرتنا صباح أمس الجمعة بعثة مصارعتنا يترأسها جلال بكر عضو المصارعة, يرافقه خالد حمدي اداريا للبعثة

fiogf49gjkf0d


ومحمد الحايك وباسم شتيوي مدربين للمصارعتين الحرة والرومانية اضافة للمدرب العراقي سعيد محمد.. اتحاد اللعبة وحسب تعبير رئيسه زهير محجوب استغل قرب مكان اقامة البطولة وقلة التكاليف وأراد أن يدعم هذه الفئة العمرية التي تمثل رديف منتخب الرجال سيما وأن امكانياتهم جيدة, لذلك عمل أن تكون البعثة مثالية من حيث التشكيلة التي شملت معظم العاملين بالمصارعة اضافة للمشاركة الفعلية بواقع منتخب بكامل أوزانه حيث مثلنا بالمصارعة الحرة: وليد شيخو-محمد عباس-راكان معيري-محمد عبد الحليم -محمود سكيف-ماهر خياط-جراح شيخ جراح-أحمد عضام. فيما مثلنا بالمصارعة الرومانية: زكريا الطحان-عبد الرزاق جنيدي-مصطفى النكدلي- صالح قصاب -مصعب النكدلي- نزار عودة-عبد الرحمن شرف الدين اضافة لماهر خياط الذي سيكون لاعبا في المصارعتين معا-واضاف المحجوب: أن اتحاد اللعبة أراد لصافراته الحضور والفاعلية فحرص على زج حكمين لقيادة أدوار البطولة أولا ولتأهيلهم للدرجات الأعلى ثانيا كونهما من جيل الشباب من خلال عبد الله شوبك من حلب ونادر السباعي من حمص ليثبت بذلك حسب تعبير البعض أن ما تكبده حكامنا خلال اتباعهم دورة التأهيل والترقية التي استضافتها الأردن من نفقات كانت على حسابهم الشخصي لم تذهب سدا.. هذا ومن الجدير ذكره أن منافسات مصارعينا ستبدأ اليوم السبت فيما يشهد يوم غد الأحد نهائي بطولة العرب وعلى هذا فإن عودة المصارعة محملة بالمعادن ستكون يوم الاثنين القادم ولا شك في التوقعات بالنتائج المرضية التي تثبت تحسن هذه الفئة التي استطاعت أن تحقق مراكز متقدمة وتشكيلة واسعة من الميداليات خلال بطولة شباب العرب الماضية-أما المحجوب «زهير »فيختم حديثه بالقول: بالنظر لمنتخب المصارعة الرومانية نجد مدى الجهود المبذولة من قبل المصارعة الحمصية ولذلك حرصنا على زج المدرب الحمصي بتشكيلة البعثة فهذا حق كل من يعمل وينتج باللعبة ولكن ولظروف خاصة لم يكلل عملنا بالنجاح.‏


عموما ما قاله رئيس اتحاد المصارعة حول عدم امكانية زج مدرب المصارعة الحمصية يحصل في العديد من مشاركاتنا أما الملفت للنظر فكانت بمصارعتنا المسافرة وعلى اختلاف مستوياتها اكان من خلال رئيس البعثة «البكر» أو اداريها «الحمدي» أو مدربيها «الحايك والشتيوي» أو من لاعبيها الشباب أنفسهم حيث تطابق انطباعاتهم لترتقي الى مستوى المسؤولية حين قالوا حول سفرهم بنفس اليوم الذي تبدأ فيه فعاليات البطولة: لطالما أن الاجتماع الفني والفحص الطبي وعملية الوزن بعد ظهر يوم الجمعة ولطالما كان مكان البطولة قريبا..‏

المزيد..