الورشة العفرينية إلى أين وصلت?

يبدو بأن إدارة نادي عفرين لم تقتنع الى الآن بأن الدوري الممتاز لها حساباتها ومستوياتها ورجالتها وما من يفهم ألف باء كرة القدم, فمن البعد الشاسع

بين جماهير النادي وبين إدارتها التي هي في حالة يرثى نرى الشكوك وسيل الاتهامات التي يتقاذفها بعض أعضاء الإدارة لبعضهم البعض, مما ولد حالة من الفوضى فرضت نفسها على أجواء النادي, فهل من حل قريب ياإدارة نادي عفرين نرجو ونتمنى ذلك من كل قلوبنا ولكي لا يصبح صعود الفريق كابوساً على رؤوس جماهيرها التي تمني نفسها بفريق »محترم« لكي لا تلعن الساعة التي قرر فيها تشجيع الفريق, الى جانب تخلخل أصابع بعض المستفيدين وهم معروفون لدى كل جماهير النادي وبعضهم من حرد وقاد القلة من جماهير ناد آخر في نفس المحافظة في مباراته مع الوحدة والتي جرت في حلب في مسابقة الكأس من سب وشتم وافتعال المشاكل لأنه »أي الحكم« كان السبب في اخراج ناديهم من الكأس والتي تأهل من خلالها نادي عفرين لملاقاة نادي الوحدة.‏

ومن جهة أخرى فقد علمت الموقف الرياضي من مصادرها الموثوقة بأن هناك مفاوضات جارية وجدية مع المدافع حيدر عبد الجبار »العراقي« واللاعب أسامة حداد والحارس ياسر جركس لاعبي نادي الاتحاد ومهاجم نادي جبلة العراقي هشام فياض وعمار زكور لاعب نادي أمية.‏

ومن طرف آخر فقد جددت إدارة نادي عفرين للاعبها »ابراهيم الحسن« لأنه كان هناك محاولات لخطفه من النادي من قبل نادي النواعير مقابل عقد وراتب مغر كما أفصح عنه اللاعب نفسه‏

وتتجه نية إدارة نادي عفرين لتجديد عقود بعض اللاعبين الذين أثبتوا علو كعبهم مع الفريق في دوري المظاليم.‏

عبدو آلو‏

المزيد..