الوحدة قدم الأفضل وخسر بالتعادل!

الوحدة* الاتحاد (1-1)


نجح فريق الوحدة في تضميد جراحه وغسل أحزانه حينما جارى المتصدر وكان أفضل منه وانتزع نقطة ثمينة منه في مباراة ديربي المدرستين الكبيرتين.. بينما‏


الاتحاد (المتصدر) على ما يبدو أنه يرقص على أوتار المؤشر الفني ارتقاءً وهبوطاً ففي الوقت الذي كان مفترضاً أن يقدم فيه أداء يعكس على أنه (الزعيم) غابت تلك الصورة أمام الوحدة فبدا عاجزاً طيلة شوط كامل على خلق حتى فرصة واحدة تدل على وجوده في مسرح الأحداث الهجومية وان كان المستوى في الشوط الثاني أفضل بعض الشيء بيد أنه لم يجد نجاعة التسجيل سوى مرة واحدة فقط…!‏


عموماً قدم الفريقان مباراة رفيعة المستوى حفلت بالندية والإثارة على مدار الشوطين وكان واضحاً منذ بداية المباراة اصرار وعزيمة لاعبي الوحدة على قول كلمتهم في المباراة وكان كل لاعب منهم يعمل على القيام بواجبه على أكمل وجه مع التركيز الشديد ورقابة مفاتيح اللعب ومكامن الخطورة في فرقة الشياطين الحمر.ولعل الزخم الهجومي الذي كشر فيه الوحدة عن أنياب الحسم وفق محاور متعددة احتاج لعمليات احتواء من الاتحاد دون المغالات في الارتداد الدفاعي وذلك أن المناورات بمرتدات سريعة قد تساعد في درء عبء الوحدة الهجومي. وهنا لعبت القراءة الفنية السليمة دوراً بارزاً في تسيير الأمور وهو ما يسجل لمدرب الوحدة الحكيم أيمن عندما اختار الركن الأيسر الذي كان العاقل عمر يخلق فيه مساحات في تقدم دائم أسلوباً لشن مضادات تكفل في صياغتها ماهر لاسيبد فكانت تلك المنطقة متنفس للبرتقاليين.. واتجه سيناريو الشوط الثاني كما كان في الأول هجوم برتقالي وارتداد اتحادي والرد بهجوم سريع مضاد بيد أن نجاعة ألعاب الاتحاد في التسجيل كانت مبكرة عبر بكري طراب وقد سارت الأمور كما أرادها الاتحاد بعض الوقت قبل أن يخلع الوحدة ثوب الحذر سعياً للتعديل وكان له ما أراد عبر الماهر السيد.. ولتبقى نتيجة المباراة تعادلاً حتى نهايتها..!‏


فرص ضائعة:‏


للأسف الشديد لم تضع لكلا الفريقين فرص ضائعة حقيقة سوى واحدة للوحدة وهي تسديدة ماهر السيد في شوط المباراة الأول بالدقيقة (12) ردتها عارضة الكركر..‏


في السكور:‏


الحكام: للساحة الدولي محسن بسمة وساعده طلال طربين والدولي علم الدين ديوب وكان حكماً رابعاً سلطان داغستاني ومراقباً إدارياً العقيد تاج الدين فارس وتحكيماً بسام طارش.‏


الفريقان:‏


الوحدة: محمد بيروتي- اياد عبد الكريم- عبد الهادي خلف- باسل العلي- معتصم علايا- علي خليل- ماهر لاسيد- جمال معو- عمر العاقل (وليد الشريف)- ماهر مصطفى (أحمد الخالد)- مهند خراط (أحمد تركماني)- وبالاحتياط: فداء درويش- ياسر شوشرة- كمال العاجي- علي موصلي. وكان إدارياً هيثم المالح ومدرباً أيمن الحكيم ومدرباً للحراس أحمد عرابي ومعالجاً عزت شقالو..‏


الاتحاد: محمود كركر- عمر حميدي- حيدر عبد الجبار- بكري طراب- معن الراشد- محمود آمنة- وائل عيان- عبادة السيد (عمار ريحاوي)- أيمن حبال (أسامة حداد)- محمد ضامن (مجد حمصي)- عبد الفتاح الأغا- واحتياطياً: ياسر جركس- حيدر كلاوي- أنس صاري- ديمتري بوبوتش. وكان مشرفاً نبهان خياطة وإدارياً أحمد شعبان ومدير للفريق حسين عفش ومدرباً جمال هدلة ومساعداً للمدرب أنس صابوني ومدرباً للحراس سمير ليل وطبيباً أحمد كنجو..‏


العقوبات: البطاقة الصفراء أشهرت بوجه حيدر عبد الجبار ووائل عيان من الاتحاد وماهر السيد وجمال معو من الوحدة ونال محود الآمنة من الاتحاد البطاقة الحمراء.‏


الجمهور: حضرها حوالي ال¯ 8 آلاف متفرج شجعوا بحماس فريقهما وتبادلوا بسيل من الشتائم لا نعرف متى ينتهون منها.‏

المزيد..