النتائج أفضل من إمكانيات تشرين

:سمير علي-استغرب رئيس نادي تشرين المحامي أسامة عبد الله الانتقادات الكثيرة التي طالت الإدارة بعد خسارة تشرين أمام الشرطة وكأن النادي


هبط للدرجة الثانية لأنها لم تكن في محلها وكان الهدف منها الإساءة إليه ولمجلس الإدارة,لأن من يدقق في أوضاع النادي ونتائج فرقه ومراكزها بالدوري وللألعاب الثلاث فإنه سيجدها أفضل بكثير من إمكانيات النادي المادية المتواضعة,وأن الأدلة كثيرة ففي الرجال يحتل المركز السابع على لائحة الدوري ويتقدم على الكثير من الأندية التي تملك استثمارات بالملايين وفريق الشباب يحتل مركز الوصيف وفريقا الناشئين والأشبال تأهلا إلى الدور الثاني من بطولة سورية وفريق شباب الطائرة فاز ببطولة الدوري وفريق السلة للسيدات تأهل إلى الدور النهائي المؤهل للصعود إلى الدرجة الأولى بالاضافة إلى كل هذا وجود/14/لاعبا من فرق تشرين الكروية في صفوف منتخباتنا الوطنية للرجال والأولمبي والناشئين وكل هذا يؤكد بأن وضع النادي مقبول وليس كما يحاول البعض ترويجه عبر وسائل الإعلام بأنه في أسوأ أيامه,وفي ختام حديثه طالب العبد الله وقوف الجميع إلى جانب النادي والفريق في المرحلة القادمة وأن خطة الإدارة في الموسم القادم ستكون بالاعتماد على أبناء النادي وتمنى من وسائل الإعلام أن تتوخى الدقة عندما تكتب عن نادي تشرين وتسأل إدارته ومفاصله قبل أن تنتقد .‏

المزيد..