الميادين ينتظر الحلول..!!

عاشت كرة الميادين هذا الموسم أسوأ أيامها وأخذت الأمواج

fiogf49gjkf0d


تتقاذفها مرة الى الأعلى وأخرى الى الأسفل حتى أنها أصبحت على كف عفريت وذلك بسبب الفراغ الاداري الذي يعيشه النادي لعدم وجود مجلس إدارة وكذلك كثرة تبديل المدربين وعدم الاستقرار على مدرب خصوصاً وأن نتائج الفريق المتواضعة جعلت معظم المدربين يرفضون العمل لعدم قناعتهم بأن الفريق سوف يحقق مركزاً متقدماً. وبالفعل فقد تخبط الفريق ووصل الى مرحلة الفرق منذ بداية الدوري وحتى الجهاز الفني المتواجد لم يكن يلبي الطموح مما دعا الى تشكيل لجان لتسيير أمور النادي ولجان فنية للإشراف على الفريق أقول لجان لأنه كل أسبوع تطل علينا لجنة وتذهب لعدم الاستقرار وعدم مقدرتها على استيعاب اللاعبين الذين كانوا يعيشون في فوضى كبيرة وكذلك الطلبات الكثيرة التي يطلبونها.. وعندما وقعت الفأس بالرأس عاد الى قسم كبير من الاداريين السابقين والفنيين القدامى من أجل إنقاذ النادي وبالفعل أعطت هذه اللجنة الأخيرة والتي يشرف عليها إدارياً رئيس لجنة المنظمات وفنياً فاضل الحسين أعطت ثمارها وحقق الفريق نتائج إيجابية.. لكننا نستغرب هذه النجدة في الوقت المتأخر ولماذا لم يكن الاستعانة بهم منذ البداية وهل هم احتياط لهؤلاء وهؤلاء.. وبجهود الجميع من إداريين وفنيين مكلفين ولاعبين ثبت النادي بالدرجة الثانية وحقق نتائج أفضل من الذهاب واحتل المركز الخامس بينما كان ذهباباً في المركز العاشر ولا ننسى جهود الرفيق أمين شعبة الحزب ورئيس لجنة المنظمات اللذان وقفا مع النادي في أحلك الظروف ولم يتركاه وحيداً وكان لهم دور فعال في متابعة مسيرة النادي وكذلك فرع الاتحاد الرياضي اتحاد الكرة السيد وليد مهيدي واللجنة الفنية لكرة القدم بدير الزور الذين عقدوا عدة اجتماعات مع اللاعبين لوضع الحلول وتحقيق نتائج إيجابية حتى يبقى الميادين من أندية المقدمة في الدرجة الثانية.. اليوم الدوري انتهى وهناك أمور كثيرة يجب أخذها بعين الاعتبار منذ اليوم وبسرعة‏


1- التحضير لعقد مؤتمر استثنائي لتشكيل مجلس إدارة وعدم التهاون في هذا الموضوع وعلينا أن لا ننتظر حتى يأتي الدوري حتى نشكل مجلس مؤقت‏


2- تشكيل أجهزة فنية ولكافة الألعاب ولكل الفئات خصوصاً كرة الطائرة والقدم واليد‏


3- دراسة السلبيات التي وقعت في دوري كرة القدم خصوصاً بالنسبة لبعض اللاعبين الذين حاولوا عرقلة مسيرة النادي من خلال تشكيل مجموعات تحت إمرة أحدهم. وهذه نقطة يجب الوقوف عندها وقمعها بحزم‏


4- الاهتمام بقواعد الألعاب لأن النادي لا يملك القواعد السليمة‏


5- إيجاد مصدر مالي من أجل المقدرة على متابعة العمل لأن المال أساس كل شيء‏


6- الاسراع ببناء المحلات التجارية لأنها سوف تكون مصدراً مالياً دائماً للنادي‏


نتمنى أن نشاهد الميادين الموسم القادم بين الفرق المنافسة على الصعود للفراغ الذي يعيشه القطر المجاور لأننا أصبحنا بحاجة الى قرار دولي وتشكيل مجلس إدارة.. فهل تحل أزمة إدارة الميادين.. نناشد الجميع للوقوف على واقع النادي ووضع الحلولست‏

المزيد..