المكتب التنفيذي وريجيم المشاركات الخارجية

لا تزال الضائقة المالية تقف حجر عثرة في وجه معظم سفرات فرقنا الرياضية المختلفة, أو تجبرهم في كثير من الأحيان على السفر براً


بأعداد قلما تفلت من ريجيم المكتب التنفيذي وكل ذلك بهدف ضغط النفقات ولهذا اعتذرت الكاراتيه عن المشاركة في البوسفور وشاركت في تونس ببعثة خضعت كما ذكرنا للريجيم.‏


لهذه الأسباب اعتذرنا‏


عن البوسفور‏


أما لماذا اعتذرنا عن بطولة البوسفور الدولية بتركيا يقول المحامي محمد أيمن خردجي رئيس الاتحاد الذي حصل اتخذ الاتحاد بجلسة سريعة قرار الاعتذار بعد أن طلب الاتحاد التركي أن تكون تكاليف الإقامة على حسابنا ولأنها ستكلفنا مبالغ باهظة قد تتجاوز ال¯ 12 ألف دولار ولأننا نعلم تماماً وضع الاتحاد الرياضي العام الذي لا يستطيع تحمل هذه النفقات قدمنا الاعتذار خاصة والبعثة كانت مؤلفة من 30 لاعباً لكل الفئات إذاً السبب الرئيسي هو المادة وسبب آخر هو اعتذار رئيس البعثة في وقت متأخر لظرف عائلي واعتذار ثلاثة لاعبين فضلوا السفر لتونس وبهذا ضاعت علينا فرص الاحتكاك وخسرنا بعض الميداليات التي كان بإمكان لاعبينا تحقيقها ويشارك حكمنا الدولي أحمد جميل العلي لوحده في قيادة مباريات البطولة التي انطلقت في السادس من الشهر الجاري وتستمر لغاية 12 منه.‏


والطريق سالكة لتونس‏


من جهة ثانية تتواصل منافسات بطولة العرب السادسة للرجال والسيدات في تونس والتي تستمر لغاية 15 من الشهر الجاري ويشارك فيها منتخبنا الوطني ببعثة قام المكتب التنفيذي بتخفيض عددها إلى عشرة أشخاص بعدما كانت 23 وذلك بهدف ضغط النفقات والبعثة التي سافرت الأربعاء الماضي تألفت من عبد السلام نوري خلف رئيساً للبعثة وفاضل راضي مدرباً ومن اللاعبين واللاعبات عمار سبسبي – أحمد حسب الله – كريم عثمان – شادي العلي – نورس الحموي الممشوق – وسوزان عامر – أغاريد حيدر – سامية قلعجي.‏


ويشارك رئيس الاتحاد كضيف شرف في هذه البطولة وسيحضر اجتماعاً للاتحاد العربي عبر دعوة خاصة موجهة له وسيتكفل الاتحاد التونسي بكامل تكاليف إقامته.‏

المزيد..