المطرقة والقفز بالعصا غابتا عن قوى القنيطرة

أكد سمير دياب حكمنا الدولي لألعاب القوى والمشرف العام على بطولة مدارس القنيطرة لألعاب القوى أن تدني وضعف المستوى العام للبطولة عائد لقلة التدريب والاهتمام


وضعف بأداء مدرسي التربية الرياضية باستثناء بعض المدرسين بالمراكز التدريبية الذين استطاعوا من خلال عملهم بفرز وإخراج خامات جيدة في مسابقات الوثب الطويل والعالي والثلاثي والحواجز و 100م وأضاف دياب أن البطولة التي احتضنها مضمار وملعب مدينة تشرين الرياضية استمرت أربعة أيام شارك فيها حوالي 450 لاعبا ولاعبة لمرحلتي التعليم الأساسي والثانوي لمدارس القنيطرة ولكل المسابقات باستثناء مسابقتي المطرقة و القفز بالعصا وكان الإتزام من جميع المشاركين وتم التجهيز للبطولة قبل فترة ومن جميع النواحي الفنية والتنظيمية لضمان سيرها وتحقيق النجاح فيها ووجه دياب الشكر لاتحاد ألعاب القوى لتعاونه ودعمه وتأمينه لحجز ملعب تشرين واستراحة الفني على البطولة ….‏

المزيد..