المستريح : الموقف الرياضي أعادت طائرة الجلاء الأنثوية لوضعها الطبيعي ..?

– كادت الطائرة الناعمة بنادي الجلاء أن تصبح في عداد المفقودين لولا المصادفة التي ساهمت بها » الموقف الرياضي « عندما قامت بنشر التصنيف لأندية

الطائرة الأنثوية مما لفت أنظار نجمة المنتخب الوطني و أزرق الشهباء اللاعبة » حنان مستريح « عندما وجدت بأن الجلاء غير مصنف ضمن الأندية الأنثوية لكرة الطائرة .و بدأت » المستريح « بالتحرك السريع لمعرفة الأسباب و اعتبرت بأن هذا الأمر هو نتيجة أخطاء إدارية و إهمال هذه اللعبة التي كانت أحد أعمدة ألعاب النادي . و لكن بعد إعادة التصنيف للنادي عن طريق الاتحاد الرياضي العام . تم إعادة لم الشمل لجميع اللاعبات و كوادر اللعبة بعد وضع و معرفة إدارة النادي بذلك و لا شك بأن اللاعبة السابقة ليزا توليان كان لها الدور الرئيسي أيضاً في ذلك و بالنسبة لي تقول » حنان « لقد دخلت مع إدارة النادي في تحد كبير و تحمل للمسؤولية لأن هذه اللعبة باعتقادهم قد إنتهت .‏

و بجهود بعض محبي النادي و في مقدمتهم السيد » كرم أصلو و ليزا توليان « تم تأمين كافة التجهيزات المطلوبة للفريق و مستلزمات النجاح و الحمد لله دخلنا الدور التصنيفي لأندية الدرجة الثالثة و تجاوزناها بنجاح و انتقلنا للدرجة الثانية و حالياً انتهت مرحلة الذهاب من أسبوع و تصدرنا الترتيب دون أي خسارة و ننتظر مرحلة الإياب لكي يعود فريقنا إلى مكانه الطبيعي في دوري الأضواء و من ثم المنافسة على اللقب كما كان . و عن الصعوبات التي واجهت الطائرة الزرقاء أوضحت » المستريح « لا شك بأن صعوبات كثيرة واجهتنا في بداية مشوارنا و خاصة الأمور المالية التي أصبحت عصب الرياضة و أيضاً الملاعب التدريبية لأن ملعب النادي قد تم نسيانه لهذه اللعبة و لكن الإدارة تجاوبت بالفترة الأخيرة بعد أن شاهدت مشوار الفريق و عودته القريبة لمكانه الطبيعي و أيضاً كان لاتحاد اللعبة دور في عودة ملعب النادي للكرة الطائرة و عن مستوى الطائرة الناعمة بشكل عام : أكدت » حنان « بأن هذه اللعبة لن تتطور لطالما تتم مشاركة ناد واحد بكل البطولات دون الاعتماد على اللاعبات المميزات . و بالنسبة لي لن أقصر إذا تمت دعوتي من جديد للمنتخب الوطني و لكن أتمنى أن يتم إفساح المجال للاعبات الناشئات و أعطائهن الفرصة و عودتي لفريق الجلاء كانت نتيجة الحماس و التحدي الذي ذكرته سابقاً و الحمد لله أنني نجحت مع بقية الأشخاص الذين ساعدوني ووقفوا إلى جانبي لعودة هذه اللعبة إلى تألقها لنادي الجلاء . و في الختام تمنت » المستريح أن تتكاتف الجهود ووحدة صف هذه اللعبة وزرع المحبة بكافة كوادرها و خاصة أن الاسم الحقيقي للكرة الطائرة هي لعبة جماعية و أخيراً أشكر إدارة النادي التي ساندتنا بالفترة الأخيرة و شكر لجميع اللاعبات اللواتي تحملن المسؤولية و شكر للكابتن كرم أصلو و اللاعبة الدولية ليزا توليان والسيد كابي شرقي .‏

المزيد..