المرحلة العشرون من دوري المحترفين…ديربي في العاصمة واللاذقية وبقية المواجهات لاتقبل القسمة

لن تكون المواجهات السبع لحساب المرحلة العشرين كغيرها من المراحل ،‏‏

fiogf49gjkf0d


‏‏‏


ويمكننا اعتبارها بشكل لا يدع مجالاً للشك أنظف المراحل إياباً إذا سلمنا جدلاً أن مباريات الإياب يشوبها في أغلبيتها القيل والقال ، ولذلك تحتاج لحكام على درجة عالية من الثقة بالنفس وتحمل المسؤولية بجرأة وشجاعة لأن القضاة وحدهم القادرون على تغير مسار أي مباراة ، ومن هنا نخاطب المسؤولين عن النقل التلفزيوني ببث مباراتين الاثنين ومثلهما الثلاثاء والمنطق أن يكون البث من اللاذقية وحماه….‏‏‏


قمة المهددين‏‏‏


مباراة النقاط المضاعفة التي شعارها اضرب واهرب إذ لا مكان لحسن الجوار تلك التي ستجمع حطين مع جبلة ، حيث شبح الهبوط يقض مضجع الناديين ، وإذا كان حطين قدم نفسه بصورة لائقة في المراحل الثلاث الفائتة فإن جبلة بطل الإياب ولم يهزم إلا بضربة جزاء ظالمة أمام الكرامة فضلاً عن أ نه حقق نقاطاً غير متوقعة ، ولا شك أن الخروج بشيء من هذه المباراة دليل على أن الفريق يسير بالطريق السليم للهروب من الهبوط،أما حطين فعليه نسيان أنه لم يهزم أمام جبلة في آخر تسع مباريات بمختلف المسابقات لأن مباراة الاثنين هي الأهم وعند الامتحان الحقيقي يكرم المرء أو يهان….‏‏‏


الخطأ ممنوع‏‏‏


في حماه ينزل الاتحاد ضيفاً ثقيل الظل على الطليعة وهما يدركان أن الخطأ ممنوع فالمتصدر جمع نقطة من مبارياته الأربع الأخيرة ومع ذلك ما زال في القمة ومصيره ما زال معلقاً بيده، غير أن الأمر مختلف هذه المرة فالكبوة تعني المصيبة !! والطليعة يضم في صفوفه لاعبين قادرين على النيل من أي وافد لعرينهم ومع ذلك مازال الهبوط يخيم عليه وسط استغراب أصحاب الشأن..‏‏‏


الملعب البلدي بحماه غالباً ما شكل عقدة للاتحاد فباستثناء الزيارة الأولى للاتحاد لحماه موسم 1988 /1989 فإن الزيارات الأربع الأخيرة عرفت التعادل مرتين وفوز الطليعة مرتين واللافت أن مبارياتهما في حماه عامرة بالأهداف فالمباريات الأربع الأخيرة شهدت 16 هدفاً كما أن مباراتهما بالكأس العام الفائت شهدت ستة أهداف مناصفة .‏‏‏


ما هو مؤكد أن الخاسر سيضع نفسه في دوامة هو بغنى عنها فرياح الخطر ستهب على الطليعة من جانب واللقب سيصبح على كف عفريت من جانب آخر ونحن بانتظار ما ستؤول إليه مباراة النادي الذي أقال مدربه مع الذي جدد الثقة بربانه!!‏‏‏


خطوة جادة‏‏‏


انتصارات المهددين في المراحل القليلة الفائتة أقضت مضاجع الامنين وهذا حال أمية الذي لم يقدم نفسه إياباً بالصورة المتوقعة وتعثره مجدداً أمام فارس الإياب الوثبة سيجره لأماكن هو بغنى عنها ، وعلى النقيض تماماً فإن الفائز سيستقر في مكان يسمح له باستنشاق أوكسجين البقاء في وقت زادت فيه نسبة الهواء الملوث ، وما ينطبق على لقاء أمية مع ضيفه الوثبة ينطبق على لقاء النواعير والشرطة ، إذ إن الفائز سيخطو خطوة جادة نحو البقاء واللافت أن لقاءات الشرطة والنواعير الخمسة التي جمعتها في الدوري والكأس شهدت التسجيل من طرف واحد والفوز الوحيد الذي حققه النواعير كان في الذهاب…‏‏‏


تحديد مصير‏‏‏


الظروف المحيطة بكرة الجيش والفتوة تجعلهما يلعبان مباراة تحديد مصير ، فالجيش لم يفز بمبارياته التسع الأخيرة عاجزاً عن التسجيل في ست منها ، والفتوة وجد نفسه فجأة آخر اللائحة نتيجة تردي النتائج خارج أرضه الفوز وحده يبقى الأمل الضئيل للجيش للفوز باللقب والفوز واحد يبقى على الأمل الضئيل للفتوة الذي تنشب مخالب الهبوط عليه أكثر من الجميع للبقاء!!‏‏‏


منذ عودة نادي الجيش للأضواء موسم 1996/1997 نجح الفتوة مرتين في تجنب الخسارة فرحاً بالتعادل في دمشق…‏‏‏


المفتاح‏‏‏


عندما يتقابل تشرين مع الكرامة فالجماهير مدعوة لوجبة كروية ساخنة فكيف الحال إذا كان لقاؤهما هو مفتاح الزعامة للكرامة ، والشهامة والكبرياء لتشرين؟ الأرشيف يميل للكرامة الذي لم يهزم أمام تشرين منذ موسم 1999/2000 وذهاباً فاز الكرامة بعد سلسلة من النتائج المتواضعة…..‏‏‏


مدرب الكرامة أعلن أكثر من مرة أن الدوري خارج حساباته لكن تلك التصريحات كانت في وقت يصبغ فيه الاتحاد الدوري بلونه ، أما الأن فالوضع مختلف ومصائب الاتحاد يجب أن يجيرها لمصلحته والعودة بالفوز من اللاذقية نراه مفتاح الحفاظ على اللقب والقبض على النقاط الثلاث بالنسبة لتشرين مفتاح البقاء بين الأقوياء.‏‏‏


زعامة العاصمة‏‏‏


بدأ الوحدة الإياب بشكل لافت فنعم بموقع امن وتفاءل أنصاره بإمكانية العودة للمنافسة لكن العودة لمكانه الطبيعي كانت العنوان ، وبهجة النتائج المميزة مطلع الإياب أجهضتها الخسارتان الأخيرتان….‏‏‏


الوحدة يعيش موسماً متميزاً في مبارياته مع جيرانه وعلى النقيض تماماً المجد المصدوم بتعادل مخيب على الصعيد الأسيوي….‏‏‏


في الموسمين الفائتين فاز المجد بثلاث مباريات وتعادل في الرابعة وذهاباً فرط الوحدة بفوز رآه الكثيرون قيد التحقيق مع انتهاء الشوط الأول ولكن التعادل كان سيد الموقف ،وحالياً لاشيء يشبع نهم جمهور الوحدة سوى الفوز وبدوره يدرك نادي المجد أن الانتصار وحده يحفظ له أمل الفوز باللقب مستفيداً من المباراتين المؤجلتين….‏‏‏


برنامج المباريات‏‏‏


الاثنين : أمية *الوثبة وذهاباً 3/3 ، حطين *جبلة والذهاب 2/1 ، الطليعة * الاتحاد والذهاب صفر /3 ، الجيش * الفتوة والذهاب 3/1 .‏‏‏


الثلاثاء : النواعير *الشرطة والذهاب 2/صفر ، تشرين * الكرامة والذهاب صفر/1 ، الوحدة * المجد والذهاب 2/2‏‏‏


جميع المباريات تبدأ في الثانية ظهراً باستثناء مباراة الوحدة والمجد التي تنطلق في السابعة مساءً.‏‏‏


المباريات المؤجلة‏‏‏


الجيش *المجد ، الكرامة * الفتوة ، الشرطة * الكرامة ، المجد * تشرين ، الفتوة * أمية .‏‏‏


محمود قرقورا‏‏‏

المزيد..