المجد يستضيف الكرامة بالعباسين وجبلة يستقبل الجيش على ملعب الباسل باللاذقية

مفيد سليمان-تستكمل اليوم مباريات الدوري الكروي للمحترفين بكرة القدم في نسخته الثالثة وتقام مباراتين الأولى في العباسين وتجمع المجد من أطرافه

fiogf49gjkf0d


بين المجد الدمشقي والكرامة الذي يبحث عن الاستقرار والنتيجة الطيبة وفي جبلة يستضيف فريقها الكروي النشيط فريق الجيش القومي وصاحب الفوزين العريضين في المباراتين السابقتين بالدوري.‏‏


للتذكير فقط فقد حقق الكرامة فوزه على المجد ذهاباً وإياباً (3-1) (1- صفر) كما فاز الجيش على جبلة ذهاباً وإياباً (2- صفر) (4-1).‏‏


نبدأ من دمشق سيدخل الفريقان المباراة بحذر شديد المجد بأربع نقاط من فوز وتعادل الكرامة بنقطة من تعادل وخسارة, مفاتيح الفوز والعطاء سيبقى وهو بأقدام اللاعبين بعد مناوشات قد تستمر لأكثر من ربع ساعة الأولى ومعرفة طريقة اللعب بعد حالة غير إيجابية شهدناها في الأسبوعين الماضيين للفريقين وكلاهما في نفس الحال قد تكون كلمة لرجا رافع إذا وظف إمكانياته ولجانبه الزينو ومن خلفه العوض والرفاعي ودياب وستكون المباراة قوية وندية ومن يستفد من الظروف والفرص ستكون الأفضلية له فنياً ومنطقياً لأن الكرامة ليس سهلاً وهو صعب خارج أرضه لأنه يملك القدرة على العطاء والمناورة الطويلة في الملعب كونه فريق كبير وكسب الكثير والمجد ليس أقل منه قوة وفيه من يملك استغلال الفرص والتسجيل ببراعة وسنشهد في العباسيين مباراة قمة ومن يستغل الفرص ويصبر ويلعب بهدوء سيكسب وقد يخرج الفريقان متعادلين إلا إذا استمرت المفاجآت.‏‏


أما جبلة والجيش سيدخل الفريقان وعيون كل واحد منهما على الفوز والظهور بمظهر أفضل الجيش منتشي بفوزين وسيتابع بشبابه عروضه الجيدة وبالتأكيد هو ذاهب إلى جبلة ليكسب النقاط الثلاث لكن جبلة ستكون له كلمة مع الكبار وقد يصادر طموحه قبل أن يعبر نهر السن باتجاه اللاذقية وعودته إلى دمشق لأن جبلة بقيادة الخطيب سيوظف كل طاقاته ويبرز إمكانياته ويستعرض فنياته أمام الجيش القوي تبقى المفاجأة هي الأقرب لتوقعاتنا وقد تخرج المباراة بالتعادل أيضاً ومن يغتنم الفرص الفنية والخطرة سيخرج مرتاحاً ومسروراً مع التمنيات للجميع بالسرور لأن الرياضة فوز وخسارة.‏‏

المزيد..