المتألقة حلا غيا عينها على رقم جديد

متابعة- ز. الشعابين:رياضة رمي الرمح تحتاج قوة بدنية عالية وحرفية في التكتيك والأداء للنجاح في ممارسة هذه الرياضة

fiogf49gjkf0d


وهذا ماملكته وامتازت به لاعبة القوى المتألقة حلا غيا من خلال تمرينها اليومي والمنتظم في ناديها جبلة‏



وباشراف المدرب المخضرم المقدم سليمان عطية الذي له بصمات واضحة في أم الألعاب وتحديدا في نادي جبلة ولديه أبطال كثر حيث أشرف على تدريب اللاعبة حلا غيا وهي في فئة الصغار وتدرجت معه من الشبلات إلى الناشئات وصولا للشابات ثم السيدات وعزز ثقتها بنفسها وبقدراتها وامكانياتها من خلال المستوى المتقدم الذي أوصلها إليه وهذا كله بالتشجيع من الأهل الذي كان أكبر حافز لها لاعتلاء منصات التتويج حيث أحرزت ذهبية بطولة المدارس العربية التي اقيمت في لبنان برقم جديد وقدره 37.10م وكانت حينها في فئة الصغار وفي عام 2010 توجت بذهبية بطولة غرب آسيا للرجال وللسيدات التي جرت في حلب وبعدها بنفس العام أحرزت برونزية البطولة العربية للشباب والشابات التي اقيمت في مصر ورقم قدره 35م وفي عام 2011 في بطولة غرب آسيا للناشئين والناشئات توجت بالذهبية وبرقم 39،40م ثم بعدها كسبت برونزية البطولة العربية للرجال والسيدات التي اقيمت في دبي بالامارات العربية وبرقم 41م.‏‏


وتمارس لاعبتنا المتألقة إلى جانب رمي الرمح رمي الكرة الحديدية حيث أحرزت المراكز المتقدمة في مشاركتها الداخلية اضافة إلى الانجازات الخارجية التي ذكرناها أعلاه وتواصل تمرينها اليومي باشراف مدربها سليمان عطية تحضيرا لأهم بطولتين هذا الموسم وهما بطولة غرب آسيا في لبنان الشهر القادم وبطولة آسيا وطموحها تحقيق انجاز مشرف ورقم جديد تتوج به تمارينها.‏‏

المزيد..