اللجنة المؤقتة للتيسيرأم لرش الملح؟

وأخيراً تنفس بعض مدربونا الصعداء وحصلوا على موافقة اللجنة المؤقتة لتسيير أمور الاتحاد الرياضي العام وتفريغهم لصالح الرياضة

fiogf49gjkf0d


ولكن الملفت للنظر أن أحد أعضاء اللجنة المؤقتة لم يكتف بالرفض في بادىء الأمر وإنما راح (يقسم) بأن بعضهم لا يلتزم بالتدريب وإن التفريغ ما هو إلا للمصالح الشخصية فقط.‏


وبدورنا نقول: بما أن اللجنة الفنية واتحاد اللعبة وافقا على تفريغ المدرب وهما الأعرف به فيما إذا كان يدرب أم لا وبالتالي يتحملان مسؤولية قرارهما لماذا ترفض طلبات التفريغ وتهمش أدوار اللجان والاتحادات إذا أراد أحد أعضاء اللجنة المذكورة رفض التفريغ لماذا لا يوضح أسباب رفضه خطياً على الطلب المقدم له ، وفي حال كان رفضه من أجل المصلحة العامة للرياضة فهل سعى وبشكل جدي لإيجاد الاستراتيجية المناسبة التي يجبر بها المتفرغ على العمل الفعلي وبالتالي لا يمنح التفريغ إلا لمن يستحقه.‏


– ما هي الغاية من رفض بعض الطلبات لعدة مرات وفي حال توفر الفيتامين(واو) توقع فوراً، ألا يضعنا ذلك في دائرة الشك وعدم المصداقية بالقرارات التي تتخذ من قبل بعض أعضاء اللجنة المذكورة.‏


-وجودكم في أماكنكم أيها السادة ما هو إلا لتسيير أمور رياضتنا التي تستغيث وليس لتعسيرها ورش الملح على جراحها.‏


صالح صالح‏


طاولة الناشئين في تجمعات‏


يبدأ اتحاد الطاولة أول نشاطاته لهذا العام من خلال بطولة أندية الاشبال والشبلات والتي ستقام على عدة مجموعات في الحسكة – حماة – حلب- اللاذقية – حمص- ادلب- دمشق وبهذه المناسبة فقد ارسل اتحاد اللعبة إلى كافة اللجان الفنية بكرة الطاولة في المحافظات لدمج الفئات الناشئين والناشئات والأشبال والشبلات والهدف من ذلك حسب رأي أمين سر اتحاد اللعبة هادي عيسى توسيع قاعدة اللعبة رفع مستواها في الفئات العمرية الصغيرة وقد تم السماح لأي فئة بأن نشارك في الفئة الأعلى منها بغيت تطوير مهارات اللاعبين ومثل هذه القرارات تم اتخاذها في اجتماع مجلس اللعبة ليكون موسم 2010م مختلف عن المواسم السابقة وبذلك يكون الاتحاد الجديد قد نسف معظم قرارات الاتحاد السابق وهنا السؤال هل ستكون مثل هذه التخبطات التي تمر على اللاعبين في الأندية مع قدوم كل اتحاد لصالحهم أم ماذا ؟ الاجابة ستكون بعد اقامة البطولات ليعرف من المصيب في ذلك ؟!‏


دورة تحكيم عربية وآسيوية بكرة اليد‏


تستضيف سورية دورة تحكيم ودراسات عربية وآسيوية في الأسبوع الثالث من الشهر القادم وسيشارك بالدورة دارسون وحكام من العديد من الدول العربية والآسيوية ومحاضرون من الاتحادين العربي والآسيوي مع الاشارة إلى أن هذه الدورة تم نقلها من العراق إلى سورية وسيتكفل الاتحاد العراقي بكافة مصاريف الدورة.‏


نقطـــــة نظـــــام‏


كافة المنظمات قامت بتطبيق نظام الدورتين حسب قرارات القيادة وكذلك تم تطبيقه في فروع الاتحاد الرياضي العام إلا أن هذا النظام لم يطبق حتى الآن على الاتحادات والسؤال ألا نعتبر هذه الاتحادات منظمات أو مؤسسات كباقي المنظمات ؟‏

المزيد..