الكرامة أقلع على حساب جاره الوثبة

الكرامة* الوثبة


1- صفر‏


على رول حمص: طلقة الرحمة‏


التي أطلقها عكاري الأزرق أنقذت موقفه وحفظن ماء وجهه أمام جاره الوثبة الذي أحرجه وكاد أن يغرقه على البساط الأخضر.. فالكرامة لعب بخطة 3- 5- 2 نجح في تنفيذها بالشوط الأول فسيطر وهدد وأهدر بمواجهة‏


المرمى لكنه كان محرجاً بالشوط الثاني بسبب تعطيل خط وسطه بعد إصابة الحسين ورقابة المندو وكانت خاصرته اليمنى مصدر قلق لمدربه القويض الذي حاول سدها عبر إشراك العباس والعكاري وكانت الدهشة عندما تراجع الكرامة مدافعاً بعد هدفه الوحيد.. أما الوثبة فقد لعب حذراً بالشوط الأول وانكشف دفاعه في الربع ساعة الأولى وتحرر بالشوط الثاني ولعب كرة موزونة أحرجت الكرامة ودلت على تطور مستواه وفتح اللعب على مصراعيه وهدد البلحوس بعد تنظيم الصفوف والاختراق عبر الخاصرة اليمنى وتفاهم الكرومة وغليوم الذين واجها البلحوس وفشلوا في هز شباكه وكان قدرهم أن يخرجوا خاسرين ولكن بشرف عبر أداء استحقوا عليه الثناء من أنصارهم.‏


فرص ضائعة:‏


للعمير والحسين وفابيو والمندو وطاشت على أبواب مرمى المرعي الذي تألق بصد أغلبيتها بينما كادت مباشرة اليوسف الصغير الوثباوي التي حولها الرفاعي بالخطأ فنابت العارضة عن البلحوس بصدها وانفرد ابراهيم الوثبة مرتين والغليوم مرتين وكان البلحوس صاحياً في ابعادهم عن شباكه..‏


حكام وبطاقات:‏


محسن بسمة للساحة وحمدي القادري وبسام اندرواس مساعدين ونال حازم محيميدة من الوثبة وعبد القادر الرفاعي من الكرامة البطاقات الصفراء‏


نجم اللقاء من الوثبة علي غليوم ومصعب بلحوس من الكرامة الأول باعتباره كان الدنيا هو الدي حرك فريقه والثاني البلحوس بسبب تصديه للعديد من الكرات الخطرة.‏


على المدرجات:‏


حضرها (30) ألف متفرج زحفوا إلى ملعب حمص واعترضوا على ثمن بطاقة الدخول.‏


وشوهد مدرب الوثبة مروان خوري خارج الأسوار لعقوبة اتحادية كلف مساعده عبد الهادي بوظة.‏

المزيد..