الكاراتيه وإعادة إحياء البطولات العمرية

إعادة إحياء البطولات والمسابقات كانت هاجساً لدى اتحاد الكاراتيه في اجتماعاته ومؤتمراته وخاصة فيمايتعلق للفئات العمرية التي هي الأمل بالوصول لمصاف العالمية…

fiogf49gjkf0d



اتحاد الكاراتيه في جعبته الكثير من الأفكار التطويرية لهذه اللعبة التي بصمت في المحافل العربية والدولية قبل أن تمر بمرحلة ركود في أوقات معينة ولظروف مختلفة يطول الشرح عنها في هذه العجالة لكن ومنذ تسلم الاتحاد الحالي المهام وهويسير بمنهجية علمية من خلال استقطاب الكوادر الكفوءة التي لديها مخزون فكري يساعد في تطوير اللعبة وتشكيلة اللجان الرئيسية من خيرة تلك الكوادر كالمدربين والحكام والخبرات ولجنة المنتخبات الوطنية والمسابقات وغيرها كلها ساهمت وبالتعاون والتنسيق مع اتحاد اللعبة ببسط سيطرة اللعبة على الساحة الدولية من جديد ولوعدنا قليلاً إلى ماتم إنجازه منذ عامين للآن لوجدنا هناك انعكاساً حقيقياً لدعم الاتحاد وخبرة كوادره وتميز لاعبيه في الوصول إلى منصات التتويج في اسطنبول في بطولتها الدولية الخامسة وبطولة غرب آسيا بإيران في ذات التوقيت وبطولة العالم بموسكو كلها كانت خلال العامين المنصرمين إضافة لبعض النتائج المميزة في بطولات أخرى .‏‏


أجندة الكاراتيه مليئة بالنشاطات الداخلية والخارجية وهي رغم الظروف المحيطة يقوم الاتحاد بشرح مفرداتها وإظهارها للنور عبر ترجمة لها على أرض الواقع وهاهو قد أعاد إلى الواجهة البطولة الأهم بطولة الصغار أعمار 12-14 عاماً بعد غياب طويل تجاوز الثماني سنوات وكانت بطولة ناجحة برأي خبرات اللعبة والمشاركين خاصة لجهة المستويات المبشرة التي قدمتها الخامات الواعدة والمنافسة القوية.‏‏


وجاء تأكيد رئيس الاتحاد جهاد ميا على دعم هذه المواهب التي ظهرت في البطولة وتقديم المستطاع لها لتشكل نواة المنتخبات الوطنية في الفئات الأعلى بالكاتا والقتال حيث سيتم دعوة أصحاب المراكز الأولى والمبرزين من الفرق التي شاركت بالبطولة لمعسكر تدريبي على مدار العام بإشراف لجنة المدربين والجهاز الفني للمنتخبات وضمن خطة تدريبية مطورة ومناسبة لهذه الأعمار.‏‏


ويبقى السؤال متى سيطلق الاتحاد العنان لدوري أندية الأولى بعدما أعلن عنه مؤخراً أو تعذر إقامته بسبب اقتراح الأندية واللجان الفنية لظروف معينة وسبق أن نجح الاتحاد سابقاً بإقامة الدوري بنسخته الأولى وكان الميا وقتها نائباً للرئيس .‏‏


السويداء وريف دمشق أولاً‏‏


بقي أن نشير إلى النتائج النهائية للبطولة فقد أسفرت عن فوز واعدات السويداء بالمركز الأول ثم دمشق ثم ريف دمشق وهذا بفئة 12 عاماً فيما احتلت واعدات ريف دمشق الصدارة بفئة 14 عاماً تلتهن واعدات السويداء فحماة ثالثاً وبالذكور فئة 12 عاماً أيضاً المركز الأول كان من نصيب السويداء ثم ريف دمشق فدمشق وبفئة 14 عاماً كرر ريف دمشق إنجاز واعداته وأحرز واعدوه الصدارة ثم السويداء فالجيش المركز ثالثاً .‏‏


محمود المرحرح‏‏

المزيد..