الكاراتيه تنتظر جملة من الاستحقاقات لإثبات الحضور

استطاعت الكاراتيه بهمة كوادرها المخلصة أن تحافظ على بنيتها التنظيمية والفنية وحاولت هذه الكوادر جاهدة للاستمرار بتطبيق بنود ومواد الاستراتيجية التي هي بالأساس وضعت كخطة علمية لدورة انتخابية كاملة

fiogf49gjkf0d


تكتمل معها النواحي التنظيمية والإدارية والفنية لتشكل بمجملها قاعدة قوية للعبة رغم الظروف المحيطة والصعوبات وما فقدته الكاراتيه من كوادر وطنية التي كان لها أياد بيضاء بالمساهمة بتطوير اللعبة رغم كل ذلك بقيت منتخباتنا الوطنية جاهزة للمشاركة بأي استحقاق وآخرها المشاركة في بطرلة العالم بفرنسا التي حرمنا من المنافسة فيها بظلم واضح وعدم منح التأشيرة للسفر .‏‏



وهي بطولة عقد اتحاد اللعبة ولاعبوه الآمال كثيراً لإثبات الوجود في مثل هذه البطولات وحجمها الكبير خاصة بعد النتائج الطبية على مستوى غرب آسيا وآسيا والعالم في الأونة الأخيرة…..‏‏


ما نفذ من الخطة‏‏


نفذ اتحاد الكاراتيه خطة نشاطه المحلي كاملة باستثناء دوري الأندية وبطولة الجمهورية للنخبة وبطولة الكأس وهذه حالت الظروف دون إقامتها.‏‏


وما نفذ من بطولات تمثل ببطولات الجمهورية تحت 21 عاماًللذكور والإناث وبطولة الجمهورية فوق 18 عاماً وتحت 12 سنة وتحت سنة 14 سنة .‏‏


وتطرق الاتحاد في تقريره السنوي إلى نتائج بطولات الجمهورية والترتيب العام للمحافظات ليحل نادي الجيش بالمركز الأول فدمشق ثانياً وريف دمشق ثالثاً هذا في فئة الذكور في حين تصدرت العاصمة الفئة الناعمة وحلت القنيطرة ثانياً فريق دمشق بالمركز الثالث.‏‏


عناوين قوية‏‏


ولعل الخطة الخارجية وما تتضمنه من عناوين لبطولات ودروات عالية المستوى فهذا سيفرض على الاتحاد ومن خلفه المكتب التنفيذي ضرورة دعم المنتخبات الوطنية لإقامة أفضل التحضير والاستعداد لهذه الاستحقاقات ومنها ألعاب التضامن الاسلامي بأندونيسيا ودورةالمتوسط بمرسين التركية والدورة الآسيوية للألعاب القتالية بكوريا ومثلهاللشباب في الصين وبطولة العالم بألمانيا وبطولة العالم للشوتو كان وبطولة غرب آسيا للسيدات في لبنان وفي الأردن للرجال والسيدات وبطولة غرب آسيا للشبابوالناشئين في اليمن.‏‏


دورات مهمة‏‏


استمراراً لعمله ووفق استراتيجية يرى اتحاد الكاراتيه أن هناك مسائل عديدة لا بد من الأخذ بها وترجمتها على أرض الواقع إذا ما أردنا النهوض باللعبة وإيصالها إلى أعلى درجات التطور والازدهار وقد حددها بهذه النقاط:‏‏


-إقامة دورات تأهيل حكام وصقل وتصنيف وفق معايير الاتحاد الدولي استقدام خبير أجنبي في التحكيم – دورة حكم شوتوريو وكاتا ولكافة الدرجات دورة تنظيم للجان الفرعية للحكام في المحافظات – دورة تدريب وتصنيف مدربين وتأهيل وصقل بإشراف خبير أجنبي من مدرسة الشوتوكان – دورات تقنية بعلم التدريب للكاتا والكوفييه ومناهج تطوير اللاعبين‏‏


مطالب ضرورية‏‏


وأيضاًوضع الاتحاد جملة من المتطلبات وهي ضرورية للغاية وبحاجة لتطبيقها وتنفيذها فعلياً لانجاح العمل من كل جوانبه نذكر من أهمها:‏‏


-تطبيق المرسوم التشريعي /6/ الناظم للحركة الرياضية بحذلفيره – تأمين صالة خاصة للعبة مع تجهيزاتها وتأمين البسط النظامية المعتمدة دولاً وتوزيعها على المنتخبات الوطنية.‏‏


دعم الرياضة الأنثوية وتخصيصها بميزانية خاصة زيادة المعسكرات الداخلية والخارجة على نفقة الاتحاد -ايفاد حكلم لاتباع دورات على المستوى الآسيوي والمتوسطي والعالمي على نفقة الاتحاد – استقدام مدرب أجنبي للمنتخبات الوطنية لموسم كامل واستقدام خبراء يابانيين وأوروبيين لتطوير المستوى الفني للمنتخبات.‏‏


ادخال رياضة الكاراتيه للمدارس والمعاهد والجامعات – التأمين الصحي لجميع الكوادر – مدرب مختص لمدرسة الشوتوريو وتعميم الأسلوب إلى جانب المدارس الأخري المعتمدة دولياً .‏‏


اعتماد نظام wkf-JKA للمشاركة في البطولات الخارجية وتأمين الرعاية للمنتخبات الوطنية -التأكيد على ضرورة حضور الاجتماعات الخارجية على نفقة الاتحاد الرياضي العام.‏‏


وأخيراً وليس آخراً إقامة معسكرات لمدة أسبوع شهرياً في كافة المحافظات وعلى نفقة الاتحاد الرياضي العام‏‏


خطة غنية‏‏


أمام كوادر الكاراتيه هذا العام خطة غنية بدورات التأهيل والتصنيف والترقية بإشراف خبرات وطنية وأجنبية خبيرة للجانبين التحكيمي والتدريبي يأمل الجميع أن تكون الظروف مواتية تماماًلإقامتها وإنجاحها كاملة.‏‏


محمود المرحرح‏‏

المزيد..