الكاراتيه تستعد لبطولة العالم وسط أجواء إيجابية

عندما تتحدد الأهداف وتتوحد الرؤى ونجد السعي للوصول إليها، فلابد من أن تكون النتائج بحجم الطموحات والآمال وهذا ماحصل للكاراتيه السورية

fiogf49gjkf0d


من خلال مشاركاتها الناجحة ونتائجها الإيجابية في البطولات المختلفة مؤخراً… واليوم حراك الكاراتيه مستمر للتحضير لمشاركة مهمة جداً أقل مايقال عنها بأنها ستكون في كل الأحوال فرصة احتكاك بامتياز للاعبينا في بطولة العالم لللشباب والناشئين التي ستنطلق بعد أيام قليلة في ماليزيا وملاقاتهم أبطال دوليون من مختلف أصقاع الدول وأقواها.‏‏



محمود درغلي رئيس لجنة المنتخبات إداري المنتخب وضعنا بصورة المعسكر وتدريباته وأجوائه عموماً فقال بداية:‏‏


دعوة المميزين‏‏


لأنها بطولة على درجة عالية من الأهمية والتي من المتوقع أن يشارك فيها منتخبات 150 دولة أو مايزيد فقد تم دعوة اللاعبين المميزين أصحاب الميداليات في بطولة العرب الأخيرة بالمغرب لمعسكر تدريبي مغلق بدءاً من الأحد الماضي وسيستمر لغاية العاشر من الشهر الجاري قبيل انطلاق البطولة.‏‏


وقد بدأ الجهاز الفني للمنتخب المؤلف من المدير الفني فاضل راضي والمدربين أحمد خطبا ورأفت الكراد بإجراء تمارين صباحية ومسائية يركزون من خلالها على حالات اللعب والخطط ونقاط الضعف التي وقع بها اللاعبون بالمغرب.‏‏


الفترة قصيرة‏‏


واعتبر درغلي فترة المعسكر بأنها قصيرة نسبياً ولو كانت الفترة أطول لكان التحضير أفضل لمثل هذه الاستحقاقات العالمية خاصة إذا ماعلمنا التحضير المكثف داخلياً وخارجياً للمنتخبات المشاركة ولفترة طويلة.‏‏


انسجام‏‏


وأعطى الإداري صورة إيجابية عن أجواء المعسكر وانسجام اللاعبين والإقامة الجيدة كونها هذه المرة كانت مريحة في فندق تشرين الرياضي وليس بفندق الرياضيين بالفيحاء تحت المدرجات كما في المرة السابقة.‏‏


برسم المكتب التنفيذي‏‏


وتمنى درغلي على المكتب التنفيذي أن يتيح الفرصة لأكبر عدد من اللاعبين للمشاركة في هذه البطولة ودون النظر للنتائج الممكن تحقيقها لأنها ستشكل فرصة غنية للاحتكاك واكتساب الخبرة وتطوير المستوى الفني للاعبين تكون امتحاناً مهماً لهم قبل الدورة العربية القادمة في الوقت الذي لم يخرج فيه اللاعبون من البلد لأي معسكر خارجي فقط للمشاركة في البطولات..‏‏


محمود المرحرح‏‏

المزيد..