القضماني جديد النواعير والأزور خارج سربه

فراس الكردي- تسارعت الأحداث في الآونة الأخيرة في نادي النواعير

fiogf49gjkf0d


منها ما هو إيجابي ومنها ما هو سلبي ولكن الآن عادت الأمور إلى ما هي عليه مستقرة في النادي وجميع اللاعبين ملتزمين بالتمارين وسط جو من الألفة والمحبة بين الجميع.‏



القضماني جديد النواعير‏


بعد عدة لقاءات من قبل اللجنة المكلفة لاختيار اللاعبين معه وللاستفادة من إمكانياته توصلت إدارة نادي النواعير وأخيرا الى اتفاق نهائي مع اللاعب الشاب الهداف احمد قضماني والذي سيلعب مع فريق النواعير لمدة موسم واحد إعارة من نادي المجد بعد أن كان معارا في الموسم الماضي مع فريق جبلة وسجل 11 هدفا وقد حضر وتمرن أولى تمارينه مع الفريق يوم السبت الماضي وابلى بلاء حسنا وقد لاقى ارتياحا كبيرا لدى جمهور ومحبي فريق النواعير وإطمئنانهم على خط الهجوم الذي كان نقطة ضعف الفريق في الموسم الماضي ويبدو أن مهاجم الاتحاد محمد الضامن لن يلعب مع الفريق هذا الموسم لأسباب غامضة كما تم التعاقد رسميا في الأسبوع الماضي مع اللاعب طلال عبده مدافع فريق حطين سابقا.‏


الأزور خارج السرب النواعيري‏


من خلال حضورنا لأحد تمارين النواعير بعد معسكر القنيطرة لاحظنا غياب الحارس بدر الدين الأزور عن التمارين وسمعنا بأن غيابه كانت لنتيجة مشكلة حصلت في المعسكر وتم التحفظ عن التفاصيل من قبل إدارة النواعير وسمعنا أيضا بأنه ربما يتم الاستغناء عنه إلا إذا ما جد أي جديد فسارعت إدارة نادي النواعير للتعاقد مع حارس الحرية الشاب أحمد العلي وذلك خوفا من أي إشكال قد يحصل لاحقا.‏


ثلاث مباريات ودية للنواعير‏


بعد الانتهاء من معسكر القنيطرة بيومين وتحضيرا للدوري بدأ فريق النواعير مبارياته الودية لزيادة الانسجام بين اللاعبين فقد لعب أولى مبارياته مع فريق جبلة في طرطوس والتي انتهت بالتعادل السلبي وسمعنا بأن المباراة كانت أميز من ناحية فريق النواعير لكن دون خطورة وأرجعوا ذلك بأن سوء ارضية الملعب كان له دور كبير بالتأثير على اللاعبين.‏


وبالنسبة للمباراة الثانية فكانت مع فريق الكرامة والتي جرت بأرض ملعب الباسل بحماه وانتهت بفوز الكرامة 1-0 والذي كان فيها النواعير افضل بكل شيء إلا أن التسجيل عند لاعبي النواعير كان صائما حيث جرب المدرب العراقي عبد الإله عبد الحميد جميع اللاعبين لمعرفة إمكانيات كل لاعب أكثر بأرض الواقع.‏


وبالنسبة للمباراة الثالثة فكانت مع فريق الوثبة بأرض الملعب البلدي بحمص وقد كنا متواجدين والتي انتهت لمصلحة النواعير 2-1 إلا أن فريق الوثبة كان أداؤه أفضل من فريق النواعير بالشوط الأول بينما تغير الحال بالشوط الثاني.‏


وصحيح بأن المباريات الثلاث لا توضح ملامح الفريق بشكل كلي نتيجة إشراك المدرب جميع اللاعبين وعدم وضع خطة ثابتة بأرض الملعب إلا وكما تبين للجميع بأن خط الدفاع والهجوم ما زالا دون المستوى بعكس خط الوسط والذي كان نجم المباريات الثلاث اللاعب أكرم علي والذي نال رضا الجميع.‏

المزيد..