القصار: الأخضر هو الأقرب للأضواء

حلب – محمد أبوغالون:من الباب الواسع للأخضرعاد الكابتن (مصطفى حمصي) مع الكابتن (صبحي قصار) لتدريب شباب نادي الحرية وذلك بعد عودة الوفاق والمحبة لأبناء النادي.


وبتسمية (القصار) مع الحمصي لتدريب شباب أخضر الشهباء اعتبر بأن عودة نادي الحرية للتألق واستعادة بريقه ستكون من فريق الشباب الذي يعتبر أحد الروافد الأساسية للفريق الأول وذلك بعد أن تم دعم رجال كرة النادي هذا الموسم بمجموعة جيدة من اللاعبين الشبان.‏



وهذا أحد أسباب نجاح الأخضر في السابق لاعتماده الأساسي على لاعبي النادي الشبان والذين كان لهم شأن كبير في ملاعبنا، وهذه الخطوة التي نتبعها حالياً بالنادي هي لاستقطاب كل أبناء النادي، وإدارة النادي الجديدة تعمل بكل ما بوسعها لإعادة أكبر عدد ممكن من خبرات النادي ليكونوا أحد عوامل عودة أخضر الشهباء إلى أندية الدرجة الممتازة وهذا ماحصل بالفريق الأول بتسلم الكابتن عبد اللطيف الحلو وخالد الظاهر، بالإضافة لتواصل ودعم أبناء النادي القدامى وفي مقدمتهم الكابتن (رضوان الشيخ حسن).‏


عموماً كرة الحرية دخلت مرحلة الاستعداد بالعودة للأضواء وبكل تأكيد هي الأقرب ولا شك الاهتمام بباقي الفئات العمرية له الأثر الإيجابي أيضا بعودة نادي الحرية للنجومية.‏

المزيد..