القاق: لا جدوى استثمارية دون إنارة ملعب جرمانا

متابعة- م. المرحرح:أين وصلت الأمور في المدينة الرياضية بجرمانا؟وماذا أنجز فيها هذا العام وحتى تاريخه؟ ومتى يتحقق حلم الرياضيين باستكمال المشروع كاملاً؟

fiogf49gjkf0d


‏‏


وماهي المعوقات التي أدت إلى عملية تأخير الإنجاز الكامل, هذه الأسئلة وغيرها كانت إجاباتها واضحة من السيد وليد القاق رئيس نادي جرمانا فقال:عوائق ونواقص‏


المدينة الرياضية في جرمانا كانت ومازالت حلماً لكل الرياضيين لدينا والتي لم ينجز منها سوى ملعب كرة القدم مع جزء من المدرجات بالجهة الغربية, لعل أهم الصعوبات التي نواجهها الآن تلك المتعلقة في شح الموارد المالية للاتحاد الرياضي العام من أجل استكمال المدينة الرياضية خاصة في ظل الظروف التي تمر بها بلادنا هذه الأيام, وتبدأ الصعوبات باستكمال التصوينة والتي يعد لها دفتر الشروط الفني لإعلان المشروع وتكمن أهمية التصوينة في الحد من التعديات الحاصلة على الأرض.‏


الملعب بحاجة لفرشه بالمطاط ؟‏


لفت السيد القاق في حديثه إلى مشكلة جديدة تتعلق بتمشيط الملعب الصناعي وفرشه بمادة المطاط كل فترة خاصة بأن الملعب الذي لم يتم تمشيطه أو فرشه بالمطاط منذ استلامه قبل حوالي الأربع سنوات وهذا يؤثر على أرضيته حيث تنام العشبة وتهترىء بسرعة كبيرة, ولابد من متابعة هذا الموضوع مع الاتحاد الرياضي العام مديرية المنشآت المركزية ليصار إلى تمشيطه وفرشه بمادة المطاط..‏


وأيضاً مشكلة أخرى تكمن في موضوع الإنارة وبدونها ليس هناك جدوى اقتصادية أو استثمارية للملعب لتحسين الدخل المادي للنادي وهذا من الضروريات حالياً كوننا مقبلين على دوري الدرجة الثانية للموسم القادم.‏


المتابعة مستمرة‏


نحن خاطبنا مديرية المنشآت الرياضية من أجل الموافقة لنا على الاستثمار من قبل مستثمر يقوم بإنارة الملعب بعقد يتم الاتفاق عليه بحيث يستطيع النادي والمستثمر تأجير الملعب ليصار إلى الاستفادة المالية وتحسين الدخل المادي للنادي وكل تأخير بإنجاز هذا المشروع يفوت على خزينة النادي أموالاً طائلة والآن نقوم بإعداد الدراسة الفنية من أجل إنارة الملعب.‏


السرعة مطلوبة‏


لطالما رياضة نادي جرمانا تسير بوتيرة عالية وتتفوق بالعديد من الألعاب فهي تستحق أن تنعم بمدينة رياضية متكاملة خاصة وجرمانا فيها تجمع سكاني كبير يضم رياضيين كثر في جميع الألعاب ونادي جرمانا المجتهد الذي توج جهود إدارته وكوادره ولاعبيه بالصعود لدوري الدرجة الثانية يجعلنا نطالب الجهات المعنية بالاسراع باستكمال نواقص المدينة على الأقل تكريماً لأبطاله المميزين من جهة ولاستضافة النادي بطولات محافظة ريف دمشق في بعض الألعاب..‏

المزيد..