(الفيفـــا) في ملـعبنــــا انتخابات اتحاد الكرة في العام القادم و بن همام نصّب نفسه وصياً على كرتنا!

دمشق- أنور الجرادات:أكثر من سؤال مطروح بقوة في الشارع الكروي.. ماذا سنفعل حيال هذا التحدي السافر من رجال (الفيفا) لتدخلهم المباشر في شؤون كرتنا وفرض أمور لم نعتد عليها من قبل… وكيف تتم معالجة هذا الأمر..

fiogf49gjkf0d


ومن يتأمل جيداً الفاكس الذي أرسله الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يدرك في الحال أن وراء الأكمة أسراراً كثيرة. وإذا تم النظر فيه ملياً فسيذهب في اتجاهات عديدة.. لأن المسألة لها أبعاد وأعماق أكبر من مجرد قرار تم بناؤه على مخالفة أعتقد الاتحاد الدولي بأنها أرتكبت ويجب إزالتها والتي تجلت بحل اتحاد الكرة…!‏


وبعيداً عن الانفعالات العاطفية التي ظهرت بوضوح في الشارع الكروي أو من خلال رالخبرات الكروية التي تعرف أكثر من غيرها في هذه المسائل والتي لها باع طويل في كيفية التعامل مع (الفيفا). حيث تؤكد هذه الخبرات أن الموقف شائك ويحتاج إلى حكمة وهدوء أعصاب وقدرة على ضبط النفس ودبلوماسية في التعامل لتفويت الفرصة على (الفيفا) ومن وراء الفيفا. حيث إنهم أحسنوا اختيار التوقيت بل رتب له جيداً لكي تكون ضربتهم مؤثرة ومؤلمة.‏


فما معنى أن يرسل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) عبر فاكسه جملة مهام على اللجنة المؤقتة لتسيير كرة القدم وتنفيذها بحذافيرها.. وأول هذه المهام وضع نظام أساسي للاتحاد السوري لكرة القدم بالتعاون مع الاتحاد الدولي والآسيوي وثانيها تنظيم مؤتمر استثنائي آخر لانتخاب لجنة تنفيذية للاتحاد وهو ما يسمى (اتحاد الكرة) للمرحلة القادمة ورابعها إدارة اللعبة وأنشطتها المختلفة وخامسها دعوة أعضاء اللجنة إلى مقر الاتحاد الدولي في زيوريخ ليتم الشرح لهم كيفية العمل من أجل إيجاد نظام للاتحاد السوري لكرة القدم من خلال الاجتماع مع الدائرة القانونية في (الفيفا)…؟!‏


وقد طلب الاتحاد الدولي في فاكسه أن يتم إنجاز هذه المهام بحلول (31) آذار/2010..‏


كيف يسمح السيد محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لنفسه بالاتصال بأعضاء اللجنة المؤقتة فرداً فرداً لكي يعلمهم بتسميتهم أعضاء في اللجنة؟ ونسأل: ما غرضه من فعل ذلك؟ ونسأل أيضاً: من أعطاه أرقام هواتف الأعضاء؟ ونسأل كذلك: ما شأنه من ذلك وما غرضه..؟ وعلى ما يبدو هو الآخر أيضاً أصبح (وصياً) على كرتنا الوطنية..!‏


وكيف يسمح الاتحاد الدولي لنفسه أن نضع له نظاماً أساسياً للاتحاد السوري لكرة القدم وهو نفسه الذي أعطى موافقة خطية في وقت سابق على نظام أساسي وضعه اتحاد الكرة المنحل وهو نظام يتوافق مع نظام (الفيفا) العام ودون أن يتعارض هذا النظام مع أنظمة الاتحاد الرياضي العام.‏


وقد جاءت الموافقة الرسمية من (الفيفا) على هذا النظام عبر فاكس أرسله مدير الدائرة القانونية في الاتحاد الدولي السيد ماركوفيا ليجر بتاريخ 27/11/2007 وهذا النص الحرفي للفاكس:‏


صديقي السيد سرحان: بالإشارة إلى زيارة السيد غراند سيزر إلى دمشق الأسبوع الماضي التي تتعلق في إنجاز النظام الأساسي لكرة القدم فنحن سعيدون لنؤكد على أن هذا النظام الآن على أعلى مستوى وهو يحقق متطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم ولهذا السبب نحب أن نهنئكم على عملكم الرائع الذي قمت فيه ونشكركم على الاجتماعات المثمرة التي عقدت مع وفد الاتحاد الدولي وهذا النظام الذي لعب فيه دوراً بارزاً أمين السر السابق لاتحاد الكرة السرحان عدد صفحاته (28) صفحة وجاء بعد جهد بذله السرحان من خلال الاجتماعات العديدة مع وفود الاتحادين الدولي والآسيوي وكان آخرها الاجتماع الذي تم فيه الموافقة عليه واعتماده بشكل رسمي في 22/11/2007 حيث حضر وفد الاتحاد الدولي الذي كان مؤلفاً من غراند سيزر ونضال حديد وماجد العبوة ومكث هذا الوفد في دمشق لثلاثة أيام توجت بتبني هذا النظام وعلى إثره تم إرسال هذا النظام إلى الاتحاد الدولي لكي يأخذ الموافقة عليه وقد أرسل بتاريخ 24/11/2007 ويحمل توقيع كلاً من الدكتور أحمد الجبان وتوفيق سرحان وماجد العبوة ونضال حديد وغراند سيزر..‏


ونسأل هنا: كم من الوقت ستأخذ اللجنة الخماسية لكي تعد نظاماً أساسياً آخر لاتحاد الكرة غير النظام الذي اعتمده (الفيفا) رسمياً. ويبدو أن الاتحاد الدولي لكرة القدم في طلبه هذا يخفي ما يخفيه ويريد عامل الوقت لصالحه كيف لا وهو الذي حدد للجنة المؤقتة أن تنهي المهام التي أوكلت إليها بحلول (13/آذار 2010) ومن هذا التاريخ تغادر اللجنة المؤقتة التي يترأسها العميد فاروق بوظو حيث تكون قد شكلت قيادة رياضية جديدة.‏


وشيء آخر وهو أن الفيفا لم يحدد بعد الموعد لكي نذهب اللجنة المؤقتة إلي زيوريخ من أجل نظام اتحاد الكرة وهذا الأمر سابقة تحدث للمرة الأولى في تاريخ الاتحادات الأهلية حيث المتعارف عليه أن يأتي وفد من الفيفا إلى هذه الاتحادات ليس العكس لكن على اعتبار أن (الفيفا) أصبح وصياً على كرتنا وليس مستغرباً أن يحدث هذا الأمر. ومعنى هذا الكلام أن انتخاب اتحاد كرة قدم جديد سيتم بعد 31/آذار/2010 وليس مع باقي الاتحادات الرياضية في الشهر بعد القادم.. ويعني ستبقى اللجنة المؤقتة تمارس عملها إلى هذا التاريخ وهو الذي حدده لها (الفيفا).‏

المزيد..