العصي في عجلة أمية…?!

بعد مناورات كثيرة وسياسة اللعب على الحبلين التي كان بطلها رئيس فرع الاتحاد الرياضي بإدلب الذي كان يراوغ مع القيادة السياسية بالمحافظة

بالاتفاق على أسماء الإدارة القادمة لأمية ويتصل سراً من وراء الكواليس بأحد أعضاء المكتب التنفيذي لتطبيق انتخابات مستعجلة وفرضها على الأعضاء الموالين للإدارة السابقة والذين تم تثبيت أسمائهم في ليلة ليس فيها ضوء قمر وبعد أن كشف أمره ووضع تحت الأمر الواقع تم الاتفاق على تعيين رئيس وإدارة جديدين لأمية ولكن ما يدعو للسخرية تلك الأسماء التي طرحها رئيس فرع الاتحاد الرياضي بإدلب في مكتب أحد المسؤولين والتي تدعو للضحك والمسخرة بآن واحد وهنا نحتفظ بأسمائهم لدينا كي لا يصبح تذ لك تشهيراً علماً أن هؤلاء الأشخاص طرح أسماؤهم فقط لأنهم مطيعون ويجيدون فن الانبطاح والزئبقية ويسيرون أمامه بسياسة العصا والجزرة وبعيداً عن هذه البيادق التي تتحرك بالتحكم عن بعد ومؤهلاتها العلمية التي يخجل المرء من ذكرها… فقد تم الاتفاق أخيراً على هذه الإدارة والتي أقل كفاءة هي دبلوم تربية رياضية وسنقوم بلقائها وتفاصيل برنامجها العملي بعد استلامها مهامها بالشكل الرسمي ونحن على ثقة أنه هناك من يخطط لفشلها قبل استلامها والدليل لدينا لمن يريده وهو أشهر من نار على علم.‏

المزيد..