العد العكسي لدوري المحترفين بدأ .. أربعة أندية اشتراكها مجهول!

متابعة – أنور الجرادات: حتى إعداد هذا التقرير هناك دوري للمحترفين بكرة القدم وسينطلق يوم الثلاثاء القادم وبكل تأكيد (لكن) ونركز على كلمة لكن لأننا لانعرف ماذا سيحدث خلال الأيام الثلاثة القادمة

fiogf49gjkf0d


حيث ربما يحدث مالانتوقعه ويتوقعه أحد معنا ويقرر اتحاد الكرة العتيد مجدداً تأجيلاً آخر كما جرت العادة وهذا مالانتمناه أن يحدث لأننا حقيقة مللنا ومل معنا الكثيرون من كثرة الحجج الواهية التي يتحفنا بها اتحاد الكرة كل مرة والتي بسببها أرجأ موعد انطلاق الدوري أكثر من مرة …لكن على مايبدو بأن هذه هي المرة الأخيرة وربما تكون الثابتة التي سيعلن فيها انطلاق الدوري لكن ماذا حضر اتحاد الكرة لهذا اليوم المنتظر لنتابع:‏‏



على أرض الملعب‏‏


نبدأ أولاً بما أرسله اتحاد الكرة للأندية المحترفة من كتب عاجلة يطالب فيها بضرورة إرسال صور شخصية للاعبيها ومدربيها وإدارييها وباقي كوادرها العاملة مع فرقها من أجل استصدار بطاقات اتحادية خاصة تجيز لهؤلاء جميعاً بالدخول والتواجد على أرض الملعب ولن يسمح إلا لهؤلاء بالجلوس على المقاعد الاحتياطية المخصصة للفرق وطبعاً مع مراقبي المباريات (إدارياً و تحكيمياً) وخلاف ذلك لن يسمح لأحد بالتواجد على أرض الملعب وسيصدر قرار من اتحاد الكرة يوصي فيه المراقبين بضرورة التقيد بمضمون ماذكر وسيحاسب من لا ينفذ هذا الأمر وأعذر من أنذر …‏‏


الصافرة بيد النخبة فقط‏‏


والشيء الثاني وهو توجيه اتحاد الكرة للجنة الحكام الرئيسية بضرورة وضع الحكام الجاهزين واللائقين فنياً وبدنياً لقيادة المباريات وإيصالها إلى بر الأمان وبدون أي عوائق تذكر..‏‏


وعلى سيرة الحكام فإن لجنة الحكام الرئيسية قد وضعت مسودات جاهزة للطواقم التحكيمية التي ستكلف في قيادة جميع المباريات وهي تنتظر الضوء الأخضر من رئيس اتحاد الكرة السيد صلاح رمضان المسافر خارج القطر والمتواجد مع المنتخب الوطني الأول في سلطنة عمان لطباعتها وإعلانها بشكل رسمي..‏‏


وماعلمت به الموقف الرياضي أن لجنة الحكام الرئيسية وخاصة بتركيبتها الجديدة وخصوصاً رئيس اللجنة العقيد تاج الدين فارس ستعطي فرصة لجميع الحكام لإثبات الكفاءة والمقدرة وهي قد اختارت عددا ً من الحكام من جميع المحافظات هم من اللجنة ومن الدرجة الأولى إضافة إلى الحكام الدوليين … وهؤلاء جميعاً سيقودون المباريات وستكون هناك متابعة ومراقبة وسيكافأ المجد وسيحاسب المقصر…!‏‏


سكور الـ20 لاعباً المعتمد‏‏


والشيء الثالث وهو خاص بضبوط المباريات (السكور) الخاص باللاعبين الأساسيين والاحتياطيين حيث سيعمم اتحاد الكرة على مراقبي المباريات وعلى الحكام ضرورة التقيد بضبط المباريات الرسمي وهو سكور ا لـ20 لاعباً 11 لاعباً أساسياً و9 احتياط ولن يقبل سواه لأن هناك سكورات أخرى كان بعض الحكام يعتمدونها في الموسم الماضي وكان يقبلها اتحادالكرة مرغماً لكن في هذا الموسم لن يقبل بل سيحاسب كل المراقبين والحكام الذين لايتقيدون بالعمل على السكور المعتمد وهو ا لـ20 لاعباً …‏‏


ملاعب وإقامة وأمور أخرى‏‏


أما الشيء الرابع فهو أن اتحاد الكرة أخذ الضوء الأخضر من المكتب التنفيذي من أن الأمور اللوجستية اللازمة لانطلاق الدوري أصبحت جاهزة 100٪ وخاصة تلك المتعلقة بجاهزية الملاعب التي ستجري عليها المباريات وهي ملاعب الفيحاء الرئيسي- الجلاء – تشرين – إضافة إلى ملعب نادي المحافظة وهي جميعها جاهزة وأرضيتها عال العال… وكذلك جاهزية الفنادق التي ستبيت فيها الفرق التي ستأتي من خارج دمشق إضافة إلى الحكام والمراقبين وأيضاً التنقل من خارج دمشق وداخلها …حيث سيتم إخبار الأندية باسم الفندق الذي سيبيت فيه فريقها قبل يومين من موعد وصوله إلى دمشق وسيكون إما فندق تشرين أو الفيحاء أو الجلاء وكذلك أيضاً بالنسبة للحكام والمراقبين من خارج دمشق.. وكل هذه الأمور تكفل بها المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام مشكوراً وعلى حسابه الخاص..‏‏


تكنولوجيا‏‏


والشيء الخامس وهو المتعلق بماأنجزه اتحاد الكرة من أمر إجرائي وفيه فائدة لجميع الأندية وهو بنك للمعلومات يتضمن كافة الأمور المتعلقة بالأندية المشاركة بالدوري من حيث أسماء لاعبين مشاركين وإنذارات لاعبيها (صفراء وحمراء) وأهدافهم المسجلة لهم وعليهم حساب الوقت لمشاركة كل لاعب في كل المباريات وكل مباراة على حدا وتحسب في النهاية الدقائق التي شارك فيها كل لاعب مع فريقه ومركزه ورقمه وأمور أخرى ستضاف أيضاً في سجل كل لاعب وكل ناد وسيحصل عليها المسؤول الإداري لكل ناد خلال أقل من دقيقة وبكبسة زر وسيكون المسؤول عنها في اتحاد الكرة السيد جمال عثمان (حمال أسية) اتحاد الكرة ومنذ زمن طويل..‏‏


أربعة أندية لاتزال متخلفة‏‏


وفي سياق متصل لاتزال مشاركة أندية الفتوة والجزيرة والجهاد و أمية مجهولة حتى إعداد هذا التقرير حيث لم ترسل بعد أي من الثبوتيات اللازمة للمشاركة في الدوري لوائح اسمية للاعبيها بالاضافة إلى عقودهم للتصديق عليها وسينتظر اتحاد الكرة إلى يوم الاثنين القادم لكي تأتي هذه الأندية بالثبوتيات اللازمة للمشاركة وإذا لم تأت فستعد في مصاف أندية الدرجة الثانية وبالتالي سيجري تعديل على جدول المباريات..‏‏


وكل المؤشرات تدل على أن ثلاثة أندية من الأندية الأربعة ستشارك في الدوري وسنرسل الثبوتيات اللازمة لمشاركتها وفقط نادي الفتوة وعلى الأرجح لن يشارك في الدوري وهذا مانخشاه حقيقة ولانتمناه أن يحدث…وطبعاً هذه الأربعة وبدون استثناء لم ترسل بعد أي‏‏


اعتذار خطي لاتحاد الكرة تعلمه فيه بأنها لن تستطيع المشاركة في الدوري لهذا الموسم …‏‏


منحة مشروطة‏‏


وأخيراً وبحسب ماعلمناه من أن المكتب التنفيذي لن يرسل لأي من الأندية المنحة التي كان قد قرر إعطاءها للأندية المحترفة بواقع نصف مليون ليرة قبل بدء الدوري ونصف مليون أخرى مابين المرحلتين إلاللأندية التي ستشارك قولاً وفعلاً في دوري المحترفين ويتأكد هو بأنها مشاركة وربما بعد أولى مباريات تلعبها الأندية وهو جاد في هذا الأمر معتقداً بأن هناك أندية ستأخذ هذه المنحة ولن تشارك في الدوري ومن أجل هذا اشترط بإعطاء منحته فقط للأندية التي تثبت مشاركتها في الدوري وبخلاف ذلك لن يعطي أياً من الأندية التي لاتشارك في الدوري ويجب أن يفهم هذا الأمر جيداً …‏‏

المزيد..