العداءة غفران محمد اختصاصها تحطيم الأرقام والألقاب

عرفت طريق النجومية مبكراً رغم صغر سنها الذي لم يتجاوز السابعة عشر عاماً واعتلت منصات التتويج المحلية والعربية والقارية لإنجازاتها الكثيرة واللافتة في ميادين أم الألعاب

fiogf49gjkf0d

إنها عداءتنا غفران محمد وهي تعد بالكثير مستقبلاً لاستمرار النجاح والتألق في مضامير وميادين ألعاب القوى في سباق 400م/ح و100م و200 م والتتابع.‏

وفي أول مشاركة لها في سباق 800م في بطولة الجمهورية التي جرت بحلب وهي أول نشاط لها هذا الموسم استطاعت تسجيل رقمين شخصيين في البطولة رغم أنها في فترة التحضير لهذا العام الأول في 800م (أول مرة تشارك بهذا السباق) 2,13,70 وهو يزيد حوالي الثانيتين عن رقم الناشئات والشابات المسجل باسم الجلاد 2,10,8 في المغرب 2004 ورقم السيدات المسجل بإسم هالة المغربي 2,10,3 في دمشق 1987 والرقم الثاني في 100م/ح وقدره 14,2 ثا وهي أول مرة تجري بشكل نظامي في هذا السباق.‏

وتأتي مشاركة العداءة غفران في سباقي 800م و100م/ح من أجل زيادة قوة التحمل واختبار الحواجز للتأهيل والإستعداد والوصول للجاهزية في سباق 400م/ح المسابقة الرئيسية للاعبة وهذا من ضمن خطة وإعداد المدرب عماد سراج الذي بدأ بالإشراف على اللاعبة منذ الشهر العاشر 2005 حيث كانت المشاركة الأولى لها بإشرافه في بطولة غرب آسيا في قطر واستطاعت إحراز رقمين سوريين فيها في سباقي 100م وقدره 12,33 ثا وحصلت على الفضية والثاني في 200م وقدره 24,66 ثا والرقم السابق باسم منيرة الصالح وقدره 25 ثا وهو رقم ناشئات وشابات وأحرزت الميدالية الذهبية بعد سحب الذهبية من اللاعبة منيرة وربما سيشاركها المدرب في بطولة الجمهورية للشباب والكبار في اللاذقية نهاية الشهر الحالي من أجل اكتساب الخبرة والإحتكاك أكثر ورفع جاهزيتها واستعدادها للبطولات الخارجية القادمة. حيث يتوقع المزيد من النجاح وتحطيم الأرقام القياسية في المستقبل القريب وهو الذي يعتبر من أهم ماتصبو إليه بعد الميداليات.‏

المزيد..