العابدين يستغرب الانتقادات و يعلل الأسباب

استغرب صانع العاب وسط حطين هشام عابدين الانتقادات التي وجهت لفريقه بعد مباراتي الحربة و القرداحة على الرغم من أن مركزه ما زال ثالثاً

fiogf49gjkf0d

على اللائحة برصيد 11 نقطة من ست مباريات و أوضح بأن فريقه تعرض لظلم تحكيمي في المباراتين الأخيرتين عندما حرم من ركلتي جزاء صحيحتين مائة بالمائة و لو تم احتسابهما لتعادل فريقه مع الحرية و فاز على القرداحة علما انه لعب المباراة الأخيرة بفريق حطيني من أبناء النادي الشبان باسثناء الحارس , وهذا الأمر يسعده جداً لأنه يحلم بصناعة حطين جديد ينافس على الألقاب بأقدام أبنائه الشبان وهذ الأمر بدأ يتحقق رويداً رويداً بعد أن تم تقليص عدد المحترفين الى اثنين فقط و أضاف العابدين بأن فريقه تأثر في المباراتين نتيجة غياب بعض اللاعبين الأساسيين , و لم يحالفه التوفيق أمام المرمى على الرغم من الفرص الكثيرة التي أتيحت للمهاجمين و أوضح العابدين الذي يعتمد على الكابتن هواش بشكل كبير لتنفيذ خططه بأنه لعب في عدة مراكز نتيجة الغيابات و بناء على رغبة المدرب و هو لا يهمه تسجيل الأهداف لتسجيل اسمه الشخصي بقدر ما يهمه صناعتها و أن يفوز حطين في نهاية المباراة , ووصف هشام نتائج فريقه بالجيدة حتى الآن و أنه لا يمكن لأي فريق في العالم أن يفوز بشكل دائم , و من الطبيعي أن يتعادل و يخسر معترفاً بانخفاض أداء فريقه قليلاً و لكنه لم يكن يستحق الخسارة أو التعادل.و في ختام حديثه طالب العابدين الوقوف بقوة الى جانب اللاعبين الشبان و دعمهم بشتى الطرق و طمأن جمهور النادي بأن حطين كان و ما زال و سيبقى قوياً و ليس مطلوباً منه هذا اليوم أكثر من منح الفرصة لأبنائه الشباب لزيادة خبرتهم ورغم ذلك سيكون بإذن الله بين الأربعة الكبار مع نهاية الذهاب .‏

المزيد..