الطليعة والمجد على الجبهة العربية.. البداية قوية والنهاية محيّرة والعودة ممكنة!

بداية فريقي الطليعة والمجد في دوري أبطال العرب كانت قوية بل وصارخة واستطاع الفريقان في الدورين الأول والثاني تجاوز فرق كبيرة (الهلال

fiogf49gjkf0d


السوداني والاتحاد الليبي بالنسبة للمجد والمصري البورسعيدي والنجف العراقي بالنسبة للطليعة) ودخل الفريقان ربع نهائي البطولة بقوة وتحولا من فريقين سهلين بنظر المراقبين والفرق المنافسة إلى فريقين يحسب لهما ألف حساب ومحطّ ترشيحات المتابعين أنفسهم للاس¯تمرار بعيداً في ه¯ذه البطول¯ة..‏


في ربع النهائي بدأ فريق المجد المشوار بالتعادل خارج أرضه مع بطل النسخة الماضية فريق وفاق سطيف ثم خسر أمام الفيصلي الأردني في ملعب الأخير وعاد‏


ليتعادل مع الرجاء المغربي في دمشق وبنقطتين أنهى مرحلة الذهاب من هذه البطولة أما الطليعة فقد بدأ بالفوز خارج ملعبه على طلائع الجيش المصري قبل أن يخسر مباراته الثانية في المغرب أمام الوداد وكانت فرصته كبيرة بانتزاع صدارة مجموعته لو استطاع تحويل تعادله مع اتحاد العاصمة الجزائري إلى فوز في حماة وبأربع نقاط قطع مرحلة الذهاب من هذه البطولة.‏


مرحلة الإياب ستبدأ في الثامن عشر من شباط القادم أما بالنسبة لفرقنا فيلعب الطليعة مع الوداد المغربي والمجد مع الفيصلي الأردني يوم 19 شباط في كل من حماة ودمشق وفي الثالث من آذار يحل الطليعة ضيفاً على اتحاد العاصمة الجزائري وفي 5 آذار يستقبل فريق المجد ضيفه الرجاء المغربي وفي الجولة الختامية يلعب الطليعة مع طلائع الجيش في حماة والمجد مع الوفاق في دمشق, وبالنسبة للترتيب فإن فريق وفاق سطيف يشارك الفيصلي صدارة المجموعة الأولى بخمس نقاط لكل منهما ويتشارك المجد والرجاء البيضاوي في المركزين الثالث والرابع ولكل منهما نقطتان ويتصدر الوداد المغربي فرق المجموعة الثانية بست نقاط يليه اتحاد العاصمة بخمس نقاط فالطليعة بأربع نقاط وأخيراً طلائع الجيش المصري بنقطة واحدة وإذا ما عرف فريقانا الاستفادة من المباراتين اللتين سيلعبهما كل فريق على أرضه فإن إمكانية العودة إلى دائرة الحسابات والتأهل لنصف النهائي ممكنة وخاصة بالنسبة لفريق الطليعة القريب من المتصدرين.‏

المزيد..